الصافي لـRT: هناك تفاؤل حذر ازاء استمرار المفاوضات مع الحكومة السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/645212/

أكد المتحدث بإسم وفد الائتلاف السوري المعارض لؤي الصافي بدء مناقشة موضوع هيئة الحكم الانتقالي مع الوفد الحكومي في جنيف، معربا عن تفاؤل حذر ازاء هذا الموضوع.

أكد المتحدث بإسم وفد الائتلاف السوري المعارض لؤي الصافي بدء مناقشة موضوع هيئة الحكم الانتقالي مع الوفد الحكومي في جنيف.

وقال الصافي لموفدنا ان "النظام يحاول ان يتهرب من هذا الاستحقاق لكن هناك ادراك بأنه لا مفر من الدخول في نقاش بيان جنيف 1".

وأبدى المعارض السوري عن "تفاؤل حذر"، مشيرا في الوقت نفسه الى ان "النظام غير متعاون حتى الآن".

وذكر الصافي للصحفيين في وقت سابق ان "النقطة الاهم اننا بدأنا اليوم بالحديث عن هيئة الحكم الانتقالي"، معتبرا ان "مهمة هذه الهيئة هي انهاء الاستبداد والبدء في حياة حرة وانهاء الصراع العسكري في سورية، وهذا امر جيد".

وأوضح انه "تم وضع عدة نقاط اليوم لبحثها في الايام القادمة تتعلق بحجم الهيئة وعدد اعضائها ومهامها ومسؤولياتها وآليات عملها مع المؤسسات الاخرى". 

من جانبه أعلن وفد الحكومة أن سورية وافقت على "جنيف 1" مع بعض التحفظات وجاهزة لمناقشته فقرة فقرة بدءاً من البند الأول.

ولفت الوفد، حسب وكالة "سانا"، ردا على مداخلة تقدم بها وفد الأئتلاف المعارض، الى ان الائتلاف "لم يقرأ على ما يبدو من بيان جنيف إلا البند الثامن الذي له ما قبله وله ما بعده"، معتبرا أنه "لا يمكن البدء بأي شيء من المنتصف".

هذا وبدأت في جنيف اليوم جولة جديدة من المفاوضات بين وفد الحكومة السورية والمعارضة، حيث قال موفدنا انه من المتوقع أن يبحث الوفدان ورقة العمل التي تقدم بها الائتلاف المعارض والتي تتضمن رؤية المعارضة لبيان "جنيف 1" وسبل الخروج من الأزمة السورية.

وأوضح الموفد أن الائتلاف قدم هذه الورقة شفهيا وليس رسميا.

لؤي الصافي: ننتظر رد وفد الحكومة على مقترحاتنا بشأن آلية الحكم الانتقالي

أكد المتحدث باسم المعارضة السورية لؤي الصافي أن وفد المعارضة بأنتظار رد وفد الحكومة السورية على ورقة المقترحات التي كان وفد المعارضة تقدم بها وتشمل عدة بنود تحدد بعضها آلية الحكم في الفترة الانتقالية.

وأشار الصافي إلى أن المعارضة ملتزمة بكافة القرارات التي سيخرج عنها مؤتمر جنيف 2، إلا أنه عاد وأكد على أن المعارضة غير مستعدة للجلوس شهرا، بينما يعاني الشعب السوري، على حد تعبيره.

وقال الصافي :" ندفع من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة".

وأشار الصافي إلى أن المعارضة ترغب في أن يعرف العالم أي الطرفين يدفع من أجل إنهاء معاناة الشعب السوري وتحقيق الديمقراطية، وأي طرف يرغب في الدكتاتورية.

المصدر: RT + سانا