استمرار الاشتباكات في كييف.. والمعارضة تهدد بالتصعيد في حال عدم إجراء انتخابات رئاسية مبكرة (صور + فيديو)

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/642344/

استمرت اشتباكات الكر والفر بالعاصمة الأوكرانية كييف بين المتظاهرين المناهضين للحكومة وقوات الأمن. وهددت المعارضة بالتصعيد في حال عدم اجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

استمرت اشتباكات الكر والفر في وسط العاصمة الأوكرانية كييف بين المتظاهرين المناهضين للحكومة وقوات الأمن يوم الأربعاء 22 يناير/كانون الثاني.

وذكرت موفدة RT في كييف أن متظاهرين أشعلوا النار في إطارات السيارات في شارع غروشيفسكي المجاور لميدان الاستقلال، مشيرة إلى أن عدد المصابين بين قوات الأمن بلغ 195 عنصرا نقل أكثر من 80 منهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج، بحسب معطيات وزارة الداخلية الأوكرانية.

 

واستخدم رجال الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية ضد المتظاهرين، وسط أنباء عن اعتقال عدد من المعارضين. كما أعلن نشطاء في المعارضة أن هناك عددا من الجرحى نقلوا الى مخيم المعارضة في ميدان الاستقلال بعد المواجهات. هذا وقامت عناصر راديكالية بقذف أفراد من قوات الأمن الداخلي يحرسون مدخل المبنى الرئاسي في كييف بزجاجات المولوتوف.

وتعرض مقر شركة "كييف" التلفزيونية في شارع كريشاتيك بوسط العاصمة الأوكرانية في المساء لاعتداء مجموعة مؤلفة من 15 - 20 شخصا مجهولا ملثما.

AP

 

وكانت القوات الخاصة "بيركوت" قد تمكنت في وقت سابق يوم الأربعاء من طرد المعارضين من شارع غروشيفسكي القريب من الحي الحكومي مجددا، وأرغمتهم على التراجع باتجاه ميدان الاستقلال، حيث تواصل المعارضة اعتصاماتها منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

واندلعت الاشتباكات صباح الأربعاء 22 يناير/كانون الثاني بعد أن قامت القوات الخاصة بإزالة المتاريس التي أقامها المحتجون في شارع غروشيفسكي، على الرغم من قيام المحتجين برشقها بالحجارة. كما قال مصدر في الشرطة الأوكرانية لوكالة "انترفاكس" الروسية، إن المتظاهرين يرشقون رجال الأمن بزجاجات حارقة تحتوي على مادة جديدة تؤدي الى إصابات بحروق كبيرة. 

السلطات تؤكد سقوط قتيلين خلال الاضطرابات في كييف

أكدت النيابة العامة في أوكرانيا مقتل شخصين شاركوا في اضطرابات كييف التي زادت حدتها منذ الأحد الماضي.

AP

 

AP

 

بدوره طالب الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش بإجراء تحقيق شامل في ملابسات سقوط القتيلين.

وسبق أن أكد  مصدر أمني العثور على جثة شاب قتل بطلقتين بالرأس والصدر، في شارع غروشيفسكي صباح الأربعاء، بينما نفت وزارة الداخلية أن يكون رجال الأمن مسؤولين عن سقوط أي قتيل خلال المواجهات مع المتظاهرين، مشددة على أن العناصر التي تشارك في إزالة المتاريس لا تحمل أسلحة نارية.

وتستمر المواجهة العنيفة في وسط كييف منذ الأحد الماضي، إذ يسعى المحتجون إلى كسر الطوق الأمني المكثف حول الحي الحكومي الذي يضم مقر الحكومة ومبنى البرلمان.

AP

 

وكانت المعارضة قد نظمت الأحد مظاهرة حاشدة في وسط كييف، احتجاجا على قوانين جديدة تبنّاها البرلمان تفرض قيودا أشد صرامة على تنظيم المظاهرات والفعاليات الجماعية، كما تنص على المساءلة القانونية على نشر تهديدات للسلطة في شبكة الإنترنت.

وتحولت مظاهرة الأحد الى اشتباكات مع قوات الأمن، أسفرت عن إصابة أكثر من 200 شخص، تقول الشرطة إن نحو مائة منهم من عناصرها.

عقد لقاء بين الرئيس الأوكراني وممثلي المعارضة

التقى اليوم الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش بزعماء المعارضة لبحث سبل تسوية الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد منذ أسابيع.

هذا وغادر زعماء المعارضة مكتب الرئيس بعد انتهاء الاجتماع دون أن يدلوا بأية تصريحات للصحفيين، في حين أشار زعيم حزب "أودار" (الضرية) فيتالي كليتشكو إلى أن نتائج الاجتماع سيتم التصريح بها في اجتماع شعبي علني.

وبذلك تكون قد انتهت الجولة الأولى من المحادثات بين مجموعة العمل لتسوية الأزمة والرئيس الأوكراني وزعماء المعارضة في البرلمان. وقد استمرت المحادثات في مكتب الرئيس الأوكراني أكثر من ثلاث ساعات.

وفي المساء دعا كليتشكو في خطابه أمام أنصار المعارضة بميدان الاستقلال الى انتخابات رئاسية مبكرة، مهددا بالتصعيد في حال عدم تلبية الرئيس الأوكراني مطالب المعارضة.

وكان وزير الداخلية الأوكراني السابق يوري لوتسينكو قد اقترح تشكيل "لجنة تنفيذية مؤقتة" برئاسة كليتشكو الذي يتمتع بشعبية أوسع بين زعماء المعارضة.

ويرى لوتسينكو أن "مهمة النواب المعارضين تتمثل في وضع قرارات مناسبة لإعادة بناء أوكرانيا في إطار رادا شعبية (برلمان مؤقت)"، مؤكدا أن القضية الوحيدة التي يجب بحثها في المفاوضات مع السلطة هي عزل فيكتور يانوكوفيتش من منصب الرئاسة.

المحلل السياسي عماد ظاظا: هناك أيادي خارجية توجه المعارضة في هجومها

قال المحلل السياسي عماد ظاظا لقناة RT، إن هناك أطرافا خارجية توجه المعارضة في هجومها على الحكومة الأوكرانية، وتهدف الى إثارة الوضع والوصول الى الصدام المسلح.

وأضاف أن السلطات الأوكرانية التزمت الهدوء الحذر خلال الفترة الماضية إلا أن المعارضة القومية المتمثلة بحركة "سفوبودا" (الحرية) هي من بدأ التحرك لإثارة الوضع وتأجيجه ولذلك كانت النتائج سيئة.

وأشار ظاظا إلى إن السلطات الأوكرانية بدأت تتبنى موقفا أكثر حزما بسبب غياب أي دور لقيادات المعارضة التي لم تعد تستمع لقياداتها، مشيرا إلى أن ذلك تسبب في حالة من الغوغاء. وأضاف أن على الدولة حماية المواطنين والمنشآت.

أوراغ رمضان: المعارضة تسعى إلى توسيع رقعة احتجاجاتها في كييف

قال أوراغ رمضان مؤسس شبكة "الاوراس" الاعلامية في حديث لقناة RT، إن المعارضة في أوكرانيا تسعى لتوسيع رقعة احتجاجاتها في العاصمة كييف من أجل المساومة على التنازل من جانب الحكومة وقلب موازين السلطة في البلاد.

وأضاف أن تجدد الاشتباكات في كييف يأتي كمحاولة من قوى لا تتنمي إلى المعارضة الرسمية للضغط على الحكومة.

أناتولي بارونين: عدم استطاعة أي من قادة المعارضة الأوكرانية التحكم في الوضع

قال أناتولي بارونين مدير مجموعة "دافنشي" التحليلية لقناة RT، إن المشكلة الأساسية اليوم في كييف هي عدم استطاعة أي من قادة المعارضة التحكم في الوضع، وأضحت قوى الشارع تتحكم بالظروف. وأضاف أنه إذا استمر الوضع هكذا، ستتطور الأحداث بشكل راديكالي ومتطرف.

من جانبه قال رئيس تحرير صحيفة "أوكرانيا بالعربية" محمد فرج الله في حديث لقناة "RT"، إن تصاعد العنف في كييف هو نتيجة للمكوث الطويل في ميدان الاستقلال ورغبة البعض في حدوث تغيير، مشيرا إلى أن الحكومة لم تحصل على الوقت الكافي للتغيير. وأضاف أن تدخل الطرف الغربي في الأزمة الأوكرانية يزيد الأمر تعقيدا.

وفي نفس السياق قال المحلل السياسي سالم إلياس، إن الذين يصعّدون الوضع في كييف هدفهم هو الإطاحة بالنظام والسلطة، مشيرا إلى أن الغالبية الساحقة نسيت موضوع الاتحاد الأوروبي الذين اتخذ كذريعة.

وأشار إلى أن هناك قوى وصفها "بالظلامية تجري تغذيتها من الخارج تريد أن تحدث بلبلة وفوضى وأحداث مأساوية في أوكرانيا".

المصدر: RT + وكالات