اعتقال 20 شخصا بتهمة الاعتداء على رجال الأمن في كييف.. وواشنطن تدعو إلى بدء الحوار مع المعارضة

مجتمع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/641582/

ذكرت موفدة RT إلى كييف أن الحراك المناوئ للحكومة يستمر في العاصمة الأوكرانية يوم الاثنين، وذلك بعد الاشتباكات العنيفة الليلة الماضية واعتقال 20 من المعتدين على رجال الأمن.

ذكرت موفدة RT إلى كييف أن الحراك المناوئ للحكومة احتجاجا على التعديلات الأخيرة، التي أدخلت الأسبوع الماضي على قانون التظاهر، يستمر يوم الاثنين في وسط العاصمة الأوكرانية على الرغم من المواجهات العنيفة التي جرت الليلة الماضية.

وأكدت وزارة الداخلية الأوكرانية اعتقال 20 على الأقل من المعتدين على رجال الأمن في كييف على خلفية المواجهات بين المتظاهرين ورجال الشرطة.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الداخلية الأوكرانية يوم الاثنين 20 يناير/كانون الثاني، أن "رجال اشرطة اعتقلوا أكثر من 20 شخصا ونقلهم إلى جهات الشؤون الداخلية. ويجري التحقق من هوياتهم ودورهم في الأحداث".

بدوره أعلنت دائرة صحة بلدية كييف أن أكثر من 100 من المتظاهرين طلبوا المساعدة الطبية، مشيرة إلى أن 42 شخصا منهم يحتاجون إلى تلقي العلاج في المستشفى.

من جهتها أشارت وزارة الداخلية الأوكرانية إلى أن 61 من رجال الأمن أصيبوا بجروح في الاشتباكات مع المتظاهرين ونقلوا إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

ويشار في هذا السياق إلى أن السلطات الأوكرانية بدأت اتصالات لإقامة حوار مع المعارضة، بينما طالب أحد أقطاب المعارضة فيتالي كليتشكو بأن يشارك رئيس البلاد شخصيا في المفاوضات بين الجانبين.

واشنطن تنظر في فرض عقوبات على أوكرانيا

اتهمت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي للبيت الأبيض كيتلين هايدن يوم الأحد السلطات الأوكرانية بتصعيد الوضع، وطالبت بسحب القوات الخاصة من وسط كييف وبدء الحوار مع المعارضة.

واعتبرت كيتلين أن الوضع تدهور نتيجة لعدم اعتراف الحكومة الأوكرانية بـ"الغضب الشعبي المشروع".

وأضافت: "بدلا من ذلك اتخذت الحكومة إجراءات من شأنها إضعاف أسس الديمقراطية في أوكرانيا باعتبارها الاحتجاجات السلمية جريمة".

وتابعت: "ندعو الحكومة الأوكرانية إلى اتخاذ خطوات تضمن الطريق إلى مستقبل أفضل لأوكرانيا، بما في ذلك إلغاء القوانين غير الديمقراطية الموقعة في الأيام الأخيرة، وسحب القوات الخاصة من وسط كييف وبدء الحوار مع المعارضة السياسية".

وأوضحت هايدن أن "الولايات المتحدة تواصل النظر في خطوات إضافية، بما فيها فرض عقوبات، ردا على استخدام العنف".

المصدر: RT + "نوفوستي"

صفحة أر تي على اليوتيوب