"موتورولا" تعلن ثورة على صناعة الهواتف المحمولة

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632300/

أطلقت شركة "موتورولا" مشروعاً مفتوح المصدر قد يشكل ثورة في صناعة الهواتف المحمولة. يرتكز المشروع على مفهوم جعل الأجزاء الصلبة للهاتف قابلة للتبديل كألعاب المكعبات.

أطلقت شركة "موتورولا"، المملوكة من قبل "غوغل"، مشروعاً مفتوح المصدر قد يشكل ثورة في صناعة الهواتف المحمولة. يرتكز المشروع على مفهوم جعل الأجزاء الصلبة للهاتف قابلة للتبديل كألعاب المكعبات.

نشرت الفكرة لأول مرة من قبل المصمم الألماني "ديف هاكنز" ضمن مشروع شخصي أسماه "Phonebloks". قام بنشره على أحد المواقع المختصة بدعم المشاريع الناشئة من قبل عامة الناس. واقترح تصميماً تتعاون به جميع الشركات لتجعل القطع الصلبة منفصلة وقابلة للتركيب بسهولة. وبعد عدة أشهر أطلقت شركة "موتورولا" المشروع باسم "Project Ara" وضمت المصمم الألماني إلى فريق العمل. كما جعلت المشروع مفتوح المصدر كما هو الحال مع نظام التشغيل "أندرويد"، مما سيفتح المجال لجميع المطورين أفراداً وشركات للمساهمة في تطوير القطع الصلبة للهاتف بمختلف مواصفاتها التقنية. وجميع القطع تكون قابلة للتركيب بسهولة على منصة مركزية أو "اللوحة الأم" التي تؤمن الاتصال بين مكونات الهاتف.

 

 

الهدف من المشروع يتمثل بإطالة عمر الهاتف المحمول بحيث لا يحتاج المستخدم إلى استبدال الهاتف بسبب كسر بسيط في الشاشة أو عطل في مستقبل الشبكة اللاسلكية أو أي جزء بسيط آخر في الهاتف. بدلاً عن ذلك، يقوم بشراء القطعة التي يحتاجها ويركبها كما في ألعاب المكعبات. بالإضافة إلى أن هذا النوع من التصميم سيعطي إمكانية تطوير الهاتف بحسب حاجة المستخدم. فيمكنه مثلاً تركيب كاميرا أفضل إن كان من هواة التصوير، أو تركيب بطارية إضافية إن كان زمن عمل الهاتف يشكل حاجة أساسية له، وبالطبع الاحتمالات هنا لا تعد ولا تحصى.

ويتوقع أن يتم إطلاق النموذج الأولي خلال الأشهر القليلة القادمة، وسيتم الإعلان عن التفاصيل التقنية للمنصة الموحدة التي ستكون ركيزة المطورين الذين سيساهمون في المشروع.

فيديو توضيحي للمصمم "ديف هاكنز":

 

المصدر: مدونة "موتورولا" الرسمية + موقع "Phonebloks"

 

 

أفلام وثائقية
مباشر.. استعراض للأسلحة الثقيلة في معرض "الجيش 2017" في موسكو