الابراهيمي من طهران: مشاركة إيران في مؤتمر جنيف-2 ضرورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/631642/

شدد المبعوث الأممي إلى سورية الأخضر الابراهيمي يوم السبت 26 أكتوبر/تشرين الأول على أن مشاركة إيران في مؤتمر جنيف-2 "طبيعية وضرورية".

شدد المبعوث الأممي إلى سورية الأخضر الابراهيمي يوم السبت 26 أكتوبر/تشرين الأول على أن مشاركة إيران في مؤتمر جنيف-2 "طبيعية وضرورية".

جاء ذلك خلال لقاء الابراهيمي وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في طهران.

ونقل مراسلنا في طهران عن الابراهيمي قوله انه والامين العام للأمم المتحدة "مستعجلان جدا لاحلال السلام في سورية عن طريق جنيف 2".

من ناحيته، اكد ظريف على دعم ايران لعقد المؤتمر واستعدادها لحضوره ان وجهت لها الدعوة ام لم توجه، كونها تدعم اي حل يسهم في ايجاد مخرج للازمة السورية.

كما اكد دعم طهران لجهود المبعوث الخاص الاخضر الابراهيمي خلال جولته في المنطقة.

وقال ظريف ان ايران تدعم الحل السلمي على ان يكون نابعا من سورية دون اجندات خارجية، مشيرا الى ان على دول المنطقة التي تملك نفوذا واسعا على الجماعات المسلحة في سورية ان تضغط عليها للجلوس الى طاولة الحوار لوقف نزيف الدم.

وكان الأخضر الابراهيمي قد وصل في وقت مبكر من اليوم ذاته إلى طهران قادما من الدوحة، في إطار جولته الاقليمية.

وقد بحث الابراهيمي مع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يوم 25 أكتوبر/تشرين الأول، بحث التحضيرات الجارية لعقد مؤتمر "جنيف ـ 2". وكان الابراهيمي قد وصل يوم الجمعة إلى الدوحة قادماً من انقرة في اطار جولته الاقليمية.

وقال الابراهيمي في تصريح أمام الصحفيين في الدوحة أن لقاءه مع الامير كان "مثمرا".

وأفادت وكالة الأنباء القطرية (قنا) أنه جرى خلال اللقاء "بحث آخر مستجدات الأوضاع الراهنة على الساحة السورية، لاسيما التطورات ذات الصلة بانعقاد مؤتمر جنيف 2  لإيجاد حل للازمة السورية".

ونقلت (قنا) عن الأمير تأكيده على "موقف دولة قطر الدائم والثابت في دعم الجهود المبذولة لرفع المعاناة عن الشعب السوري والوقف الفوري لحمام الدم وتدهور الاوضاع هناك".

وزار الابراهيمي حتى الان تركيا والاردن والعراق ومصر والكويت وسلطنة عمان، وقطر وايران ، على ان يزور سورية لاحقا.

والتقى الموفد الاممي في تركيا يوم الخميس الماضي قائد الجيش السوري الحر اللواء سليم ادريس.

تعليق المحلل السياسي عفيف دلا:

تعليق الكاتب والمحلل السياسي هادي أفقهي:

تعليق عضو الامانة العامة للمجلس الوطني السوري تغريد الحجلي

من جهتها اعتبرت عضو الامانة العامة للمجلس الوطني السوري المعارض في اتصال مع قناتنا أن ايران جزء من المشكلة وليس من الحل، لأنها لو ارادت الحل لكانت ارغمت النظام السوري بالتنازل عن السلطة، وهي تعمل لمصلحتها ليس لمصلحة الشعب السوري. وأكدت على عدم جواز بقاء الرئيس السوري في الحكم.

 

 

 

المصدر: RT+وكالات