عبد الله الثاني يؤكد لمنصور اهمية الدولة المصرية ودورها العربي

أخبار العالم

عبد الله الثاني يؤكد لمنصور اهمية الدولة المصرية ودورها العربي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/629977/

بحث الملك الأردني عبد الله الثاني مع الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، الذي وصل اليوم عمان، سبل تطوير العلاقات الثنائية، خصوصا في المجالات الاقتصادية، وعددا من القضايا الإقليمية.

بحث الملك الأردني عبد الله الثاني مع الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، الذي وصل اليوم الثلاثاء 8 اكتوبر/تشرين الأول عمان في زيارة عمل قصيرة تدخل ضمن جولته الخارجية الأولى التي ابتدأها بالسعودية، بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية، خصوصا في المجالات الاقتصادية، وعددا من القضايا الإقليمية والدولية.

وأكد عبد الله الثاني على اهمية الدولة المصرية ودورها الأساسي في محيطها العربي والإقليمي، مشددا على دعم خيارات شعبها المستقبلية بما يعزز وحدته الوطنية ويمكن مصر بجميع مكوناتها من ترسيخ أمنها واستقرارها واستعادة مكانتها ودورها الريادي.

ونوه الزعيمان العربيان بأهمية عقد اجتماعات اللجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة بأسرع وقت ممكن لتوسيع التعاون الثنائي في مختلف المجالات، خصوصا فيما يتعلق بملف الطاقة، فضلا عن العديد من الملفات الاقتصادية والتجارية.

عبد الله الثاني ومنصور يؤكدان اهمية بلورة مواقف عربية منسجمة إزاء القضايا الإقليمية

كما تناولت المباحثات جهود تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وصولا الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني في اطار حل الدولتين ومبادرة السلام العربية. وحذر الملك الاردني والرئيس المصري من أن مواصلة إسرائيل لإجراءاتها الأحادية الجانب وسياساتها الاستيطانية، والاعتداءات المتكررة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، هو أمر يهدد بتقويض العملية السلمية.

وجدد الزعيمان، في هذا الصدد، الحرص على استمرار التشاور الأردني المصري بهدف بلورة مواقف عربية منسجمة إزاء مختلف القضايا الإقليمية، وفي مقدمتها عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

عبد الله الثاني يؤكد دعم الأردن لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة السورية

وفي ما يخص الأزمة السورية، جدد الملك عبد الله الثاني التأكيد على موقف الأردن الداعم لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة ينهي معاناة الشعب السوري ويحافظ على وحدة سورية أرضا وشعبا، لافتا الى الجهود التي يبذلها الأردن للتعامل مع الأعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين على أراضيه.

منصور يقدر عاليا زيارة عبد الله الثاني الى مصر عقب ثورة 30 يونيو

من ناحيته ثمن منصور مواقف الأردن الداعمة لمصر وشعبها، والدور الأردني في تعزيز العمل العربي المشترك وخدمة قضايا الأمة العربية، مقدرا عاليا حقيقة أن الملك عبد الله الثاني كان أول رئيس دولة زار مصر عقب ثورة 30 يونيو.

وأكد الرئيس المصري حرص بلاده على ادامة التنسيق مع الملك الأردني ازاء مختلف التحديات التي تواجه الأمة العربية في هذه المرحلة، خصوصا سبل التعامل مع الأزمة السورية، بما ينهي معاناة الشعب السوري الشقيق.

السفير الأردني في القاهرة: زيارة الملك الى مصر عقب الثورة تساهم في تعزيز العلاقات الاستراتيجية

وتعليقا على الزيارة قال السفير الأردني في القاهرة بشر الخصاونة في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية "بترا" بعد المباحثات، ان زيارة الملك الأردني الى مصر بعد ثورة 30 يونيو لاقت امتنانا كبيرا من شعب وحكومة وقيادة مصر، وان "هذا مناخ يساعد في تحقيق قفزات نوعية في العلاقات الاستراتيجية والمتميزة بين البلدين الشقيقين".  

السفير المصري في عمان: زيارة منصور فرصة للتباحث حول سورية والقضية الفلسطينية

من جهته، أعتبر السفير المصري في عمان خالد ثروت، أن زيارة الرئيس المصري إلى الأردن تؤكد تميز وخصوصية وعمق العلاقات الثنائية وما يربطهما من مصالح مشتركة ترقى للعلاقات الاستراتيجية.

وقال ان هذه الزيارة مهمة في الوقت التي تمر فيه المنطقة بصعوبات في ما يتعلق بالأزمة السورية والقضية الفلسطينية، وهي فرصة للتباحث حول مجمل هذه المواضيع، كما أنها تعتبر أول جولة للرئيس المصري في المنطقة بدأها بالسعودية، ومن ثم الأردن، ما يعكس مدى اهتمام مصر بالعلاقات مع البلدين الشقيقين.

هذا وغادر الرئيس المصري عمان عصر اليوم، حيث كان في مقدمة مودعيه في المطار رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور.

المصدر: RT + وكالات