فتاة سعودية تفارق الحياة بسبب خطأ طبيب أسنان في علاجها

الصحة

فتاة سعودية تفارق الحياة بسبب خطأ طبيب أسنان في علاجها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/628763/

فارقت فتاة سعودية الحياة نتيجة خطأ قاتل ارتكبه طبيب اسنان، أدى إلى غيبوبة الفتاة لساعات ومن ثم وفاتها.

فارقت فتاة سعودية الحياة نتيجة خطأ قاتل ارتكبه طبيب اسنان، أدى إلى غيبوبة الفتاة لساعات ومن ثم وفاتها.

روى شقيق الراحلة تفاصيل هذه المأساة التي بدأت بعد عودة الفتاة من مدرستها، إذ كانت تدرس في المرحلة الثانوية، وبدأت تشكو من ألم في أحد أضراسها، فاصطحبها شقيقها ووالدتهما إلى مستوصف خاص في جنوب مدينة جدة، حيث قام طبيب وافد بفحص الفتاة التي كانت تعاني بسبب التهاب حاد في أحد أضراسها، أدى إلى تكيُس أصاب نسيج الضرس بعدوى ميكروبية.

قرر الطبيب خلع الضرس فقام بتخديرها ثم بدأ يحاول قلع الضرس فسحبه بحدة حتى أن المصابة صرخت بقوة. عادت الفتاة برفقة والدتها وشقيقها إلى المنزل حيث لم تشعر بتحسن، ثم ازدادت حالتها سوء عند منتصف الليل حين شعرت بألم شديد وارتفاع في درجة حرارتها، كما ظهر انتفاخ في وجهها.

مرة أخرى قرر شقيق الفتاة ووالدته اصطحابها إلى مركز طبي، فتوجهوا إلى مستوصف عام حيث رفض العاملون فيه استقبال المريضة وأخبروا والدتها بضرورة التوجه للطبيب الذي أشرف على حالتها، فهكذا كان. فحص الطبيب الفتاة مرة أخرى وقرر أنه لابد من حقنها بمضاد حيوي في الوريد كي يخفف من الألم الشديد.

كشف شقيق الفتاة الراحلة أن الممرضة العملة لدى الطبيب أعطتها حقنة من المضاد الحيوي أسقطتها في غيبوبة نتجت عنها الوفاة. في بادئ الأمر لم يخبر الطبيب ذوي الفتاة أنها فارقت الحياة بل كان يؤكد أنها نائمة بعد شعورها بالراحة لتخلصها من الألم الذي كان يؤرقها، ليستمر الحال على ما هو عليه طيلة ساعتين حتى أُعلن عن الوفاة، كما يؤكد شقيق الراحلة.

يضيف شقيق الراحلة أن التقرير الطبي كشف أن الوفاة نجمت عن توقف مفاجئ للقلب، "علما بأنها لم تكن تعاني من أي أعراض صحية سابقة"، محملا مسؤولية وفاة شقيقته الأطباء غير المهيئين لاتخاذ الإجراءات الضرورية لإسعاف المصابين بمرضى الاسنان، خاصة وأن المستوصف يفتقد إلى الأجهزة الطبية اللازمة والكادر ، وفقا لوصفه.

هذا وقد تقدم ذوو الراحلة بشكوى للشؤون الصحية التي حولت الملف إلى الهيئة الشرعية الطبية للبت فيه، فيما يشدد شقيق المتوفاة أن عائلته لن تتنازل عن حق شقيقته التي "ذهبت ضحية خطأ طبي من قبل طبيب ليس مؤهلا"، حسب قوله.    

الجدير بالذكر أن عدد قضايا الأخطاء الطبية التي عُرضت على الهيئة الشرعية السعودية منذ مطلع العام الحالي تزيد عن 15 قضية، فيما بلغت ملفات الأخطاء القاتلة حتى الآن 13 ملفا ارتكبت في مستشفيات ومستوصفات خاصة.

المصدر: "الوطن أونلاين"

أفلام وثائقية