دول غربية ترحب بالاتفاق الروسي الأمريكي حول الكيميائي السوري والامم المتحدة ستدعم تنفيذه

أخبار العالم العربي

دول غربية ترحب بالاتفاق الروسي الأمريكي حول الكيميائي السوري والامم المتحدة ستدعم تنفيذهنازحة سورية من حلب وبنتها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/627410/

رحب وزراء الخارجية الألماني والفرنسي والبريطاني بالاتفاق الروسي الأمريكي حول الكيميائي السوري. كما أكدت الأمم المتحدة دعمها لتنفيذ هذا الاتفاق.

رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالاتفاق الروسي الأمريكي حول الكيميائي السوري. وجاء في بيان اصدره مكتبه الإعلامي: "ينوي الأمين العام دراسة هذا الاتفاق ويؤكد أن الأمم المتحدة ستؤيد عملية تنفيذه".

كما أعرب بان كي مون عن أمله في أن هذا الاتفاق سيساعد على تجنب تكرار الهجمات باستخدام السلاح الكيميائي في سورية وسيفتح الطريق نحو تسوية الأزمة سياسيا.

فيسترفيلي: الاتفاق الروسي الامريكي سيعطي فرصة جدية للحل السياسي في سورية

رحب وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيلي بإحراز الاتفاق الاخير بين روسيا والولايات المتحدة حول الأسلحة الكيميائية السورية، مشيرا إلى أن هذا الاتفاق سيعطي فرصة جدية للحل السياسي في سورية.

ونقلت الخارجية الألمانية عن الوزير يوم 14 سبتمبر/أيلول قوله: "أرحب بالاتفاق الأمريكي الروسي حول مسألة فتح أبواب الترسانة الكيميائية السورية. وإذا تلته خطوات تطبيقية فسيؤدي ذلك إلى ارتفاع فرص الحل السياسي".

وأضاف: "يمكن تحقيق حل طويل المدى فقط بطرق سلمية لا عسكرية".

فابيوس: اتفاق روسيا وأمريكا حول الكيميائي السوري خطوة مهمة إلى الأمام

رحب وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس بالاتفاق الروسي الأمريكي حول السلاح الكيميائي السوري، وقال:إن مشروع الاتفاقية هو خطوة مهمة إلى الأمام".

وأضاف أن باريس في انتظار صدور نتائج التحقيق الدولي في الأحداث التي جرت يوم 21 أغسطس/آب في ضواحي دمشق، وذلك بهدف "تحديد موقفها" من ملف الكيميائي السوري.

يذكر أنه من المتوقع أن تصدر الأسبوع القادم نتائج تقرير الخبراء الأمميين حول أحداث 21 أغسطس/آب في غوطة دمشق.

هيغ: الآن يجب أن نعمل بشكل جاد على تنفيذ هذه الخطة

وكان وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ هو الآخر رحب بنتائج المحادثات الروسية الأمريكية في جنيف حيث قال: "تحدثت مع وزير الخارجية الأمريكي. بريطانيا ترحب بالاتفاق الروسي الأمريكي حول الكيميائي السوري. والآن يجب أن نعمل بشكل جاد على تنفيذ هذه الخطة".

أشتون: الاتحاد الأوروبي يرحب باتفاق واشنطن وموسكو وقرار دمشق بالانضمام إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

ورحبت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون بالاتفاقية بين روسيا والولايات المتحدة، داعية مجلس الأمن الدولي إلى إعداد قرار يدعم عملية وضع الأسلحة الكيميائية السورية تحت رقابة دولية.

ورحبت أشتون بالقرار السوري بالانضمام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشكل فوري، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي، وهو من أكبر مانحي المنظمة، مستعد لمواصلة تأييدها في تحقيق مهامها.

وأعربت أشتون عن أملها بأن الاتفاقية الروسية الأمريكية ستفتح الطريق لاستئناف الجهود الرامية إلى حل الملف السوري سياسيا، وناشدت جميع أعضاء المجتمع الدولي بدعم العمل على عقد مؤتمر دولي حول سورية في أقرب وقت ممكن لوضع حد لمعانات الشعب السوري.

راسموسن: الاتفاقية الروسية الأمريكية قد تعطي دفعة جديدة لجهود السلام

وانضم حلف الناتو إلى الأصوات المرحبة بالاتفاقية الروسية الأمريكية حول السلاح الكيميائي السوري، وقال الأمين العام للأطلسي أندرس فوغ راسموسن إنها "قد تعطي دفعة جديدة للجهود الرامية إلى حل الأزمة في سورية سياسيا ووقف سفك الدم في البلاد". 

أستاذ العلاقات الدولية: تمكنت موسكو من نقل العملية باتجاه آخر تماما

هذا واعتبر أستاذ العلاقات الدولية بسام أبو عبد الله في حديث لـ"روسيا اليوم" من دمشق ان خيار الضربة العسكرية على سورية والتوتر انخفضا الى الحد الأدنى، اذ تمكنت موسكو من نقل العملية باتجاه آخر تماما".

واضاف أبو عبد الله انه "من المهم جدا ان حل الأزمة دبلوماسيا بات تحت الاشراف الروسي-الأمريكي".

المصدر: وكالات، "روسيا اليوم"