نفقات البلدان الإفريقية على الأسلحة ستفوق الـ 20 مليار دولار

نفقات البلدان الإفريقية على الأسلحة ستفوق الـ 20 مليار دولار
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624570/

كتبت مجلة Defense News نقلا عن تنبؤات بعض المحللين بأن البلدان الأفريقية ستقوم بتحديث ترساناتها من الأسلحة والمعدات العسكرية خلال العقد القادم بشكل ملحوظ.

كتبت مجلة Defense News نقلا عن تنبؤات بعض المحللين بأن البلدان الأفريقية ستقوم بتحديث ترساناتها من الأسلحة والمعدات العسكرية خلال العقد القادم بشكل ملحوظ. وسيجرى هذا التحديث في ضوء الضرورة المتزايدة لمكافحة الحركات لإرهابية والإسلامية المتطرفة. ومن المتوقع أن تزداد نفقات شراء الأسلحة في القارة الافريقية عن 20 مليار دولار خلال السنوات العشر القادمة.

وعلى حد قول المحلل العسكري من زيمبابوي العقيد جوزيف سيباندا فان شركات أوروبية وأمريكية عدة  قد بدأت الاستعدادات لتوريدات كبيرة من منتجاتها العسكرية إلى البلاد الإفريقية. فقد وقعت شركة Colt Defense مثلا اتفاقية للإنتاج المحلي لطيف متكامل من أسلحتها الخفيفة مع شركة Truvelo Armory الجنوب أفريقية لغرض تسليح القوات المسلحة والشرطة الإقليمية.

كما وقعت شركة Denel الإفريقية الجنوبية الأخرى عقدا مماثلا مع شركة B&T السويسرية بحيث تقوم الشركة المحلية بانتاج أسلحة سويسرية بدء من الرشاشات الخفيفة عيار 9 مم وانتهاء بالقاذفات المحمولة من عيار 40 مم. ومن المقرر تزويد القوات المسلحة والشرطة في المنطقة الإفريقية بهذه الأسلحة. بالإضافة إلى ذلك ستتمكن شركة Denel من عرض تلك الأسلحة المصممة من قبل شركة B&T لتصديرها خارج القارة الإفريقية.

وبصورة عامة فان شركات الإنتاج العسكري الإفريقية قد وقعت اتفاقيات الإنتاج المرخص والتعاون والتصميم المشترك مع بعض الشركات الكبرى من سويسرا والولايات المتحدة وروسيا والبرازيل وماليزيا وفرنسا. ومع أن جمهورية جنوب إفريقيا تعتبر أكبر لاعب في هذه السوق في الوقت الحاضر، إلا أنه ستظهر في سوق الأسلحة بلدان إفريقيا الشرقية والغربية والشمالية بعد عدة ستوات فقط .

وكانت مصروفات الأسلحة والمعدات العسكرية محدودة بالنسبة للدول الإفريقية بسبب عجز موازنتها، حيث لم تقم بتحديث الأسلحة إلا في حالات الضرورة الملحة وعند استحالة استخدامها اللاحق. وتعتبر الصين وروسيا في الوقت الراهن أكبر موردتين للمنتجات العسكرية الى  افريقيا.

المصدر: وكالات روسية