قوات الأمن المصرية تقبض على 263 من مثيري الشغب بينهم باكستاني

أخبار العالم العربي

قوات الأمن المصرية تقبض على 263 من مثيري الشغب بينهم باكستاني
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624255/

نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر أمني مصري أن أجهزة أمن القاهرة تمكنت يوم 16 أغسطس/آب من إلقاء القبض على 263 شخصا، بينهم مواطن باكستاني، على ذمة التحقيق معهم في إثارة الشغب.

نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر أمني مصري أن أجهزة أمن القاهرة تمكنت يوم 16 أغسطس/آب من إلقاء القبض على 263 شخصا، بينهم مواطن باكستاني، على ذمة التحقيق معهم في إثارة الشغب.

وأوضح المصدر أنه ضبط بحوزة المذكورين 16 قطعة سلاح ناري وسبع قنابل يدوية محلية الصنع.

وأكد أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة حيال المقبوض عليهم، وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية أن عدد القتلى الذين سقطوا في عدد من المحافظات المصرية يوم 16 أغسطس/آب بلغ 17، بينما أصيب 182 آخرون.

هذا وقد توافد الآلاف من أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، في مسيرات انطلقت من مناطق عدة في العاصمة، توافدوا يوم الجمعة 16 اغسطس/آب لمسجد الفتح بميدان رمسيس في القاهرة، وذلك في إطار فعاليات "مليونية الغضب".

مراسلتنا: حرب شوارع في ميدان رمسيس بالقاهرة بين رجال الأمن وأنصار الإخوان

وأفادت مراسلتنا أن حرب شوارع وقعت في ميدان رمسيس بالقاهرة بين أنصار الإخوان المسلمين وقوات الأمن، مشيرة إلى ورود أنباء عن سقوط 7 قتلى في هذه الاشتباكات.

وقالت إن خمس سيارات بأعلام القاعدة نقلت أسلحة لأنصار الإخوان المسلمين في رمسيس.

وأضافت أن النيران اشتعلت في الدور الثالث من مبنى قسم شرطة الأزبكية الذي تعرض لهجوم مسلح، كما اشتعلت النيران في مبنى شركة المقاولين العرب قرب ميدان رمسيس.

وفي منطقة حلوان بالقاهرة اقتحم الإخوان المسلمون كنيسة ماري جرجس، وتبعت ذلك اشتباكات مع السكان المحليين.

وقتل شخص واحد في منطقة الكيت كات بالقاهرة على أيدي الإخوان.

ولفتت المراسلة إلى أن ميدان التحرير بقي مغلقا يوم 16 أغسطس/آب بأمر من قيادة الجيش وذلك لأول مرة منذ ثورة 25 يناير 2011. وأضافت أن مصفحات القوات الخاصة أقامت طوقا أمنيا حول الميدان وتصدت لمحاولة أنصار الإخوان اقتحام الميدان. كما أغلقت قوات الأمن المصرية جميع المداخل المؤدية إلى ساحة رابعة العدوية.

وفي القاهرة أيضا تجمع أنصار الرئيس المخلوع محمد مرسي في شارع الجلاء وألقوا بالحجارة على قسم الشرطة بحي الأزبكية، الأمر الذي أدى إلى إصابة 23 من الشرطة والأهالي، حسب وسائل إعلام محلية.

وفي محافظة الجيزة تصدت قوات الأمن المصرية لمحاولة أنصار الإخوان اقتحام كنيسة بالقرب من مديرية أمن الجيزة.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد دفعت بتعزيزات الى القاهرة والمدن الكبرى في المحافظات. وأغلقت الشرطة ميداني التحرير ورابعة العدوية، بينما أعلنت إدارة مترو الأنفاق منذ الصباح عن إغلاق محطة مترو السادات بوسط المدينة.

وكان "التحالف لدعم الشرعية" سبق أن دعا الى احتجاجات حاشدة في مصر في تحد لحالة الطوارئ التي فرضتها الحكومة بعد مقتل 638 شخصا على الأقل في الاشتباكات بين أنصار الرئيس المعزول وقوات الأمن إثر فض اعتصامي رابعة العدوية وميدان النهضة.

كما خرجت مظاهرات مؤيدة للرئيس المعزول في الاسكندرية والفيوم وبني سويف والسويس ومناطق أخرى، بينما نشبت اشتباكات بين الأمن وأنصار الرئيس المعزول في طنطا وفي ميدان الشهداء ومحيط مبنى ديوان محافظة أسوان.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد سبق أن حثت أنصارها على التظاهر الجمعة وأكدت على عزمها الامتناع عن العنف، قائلة في بيان لها: "ثورتنا سلمية وسنستمر في الحشد بالشوارع دون عنف ودون تخريب.. العنف ليس منهجنا والتخريب هدفه الإساءة لسمعة ثورتنا السلمية وإيجاد مبرر لقادة الانقلاب للاستمرار في الحكم.. إننا ندعو جماهير مصر العظيمة إلى الاحتشاد في جميع ميادين الثورة اليوم الجمعة في مليونية الغضب".

 المحلل السياسي عاطف النجمي: لا يجوز رفع السلاح على الدولة حتى إذا لم تكن على حق

قال المحلل السياسي عاطف النجمي لقناة "روسيا اليوم" من القاهرة إنه لا يجوز لأحد أن يرفع السلاح في وجه الدولة، حتى إذا لم تكن على حق في مسألة ما. وحذر من تطور الأحداث في مصر وفق السيناريو الليبي او السوري.

وشدد المحلل على أنه من وصل الى السلطة بالسلاح، لن يتركها الا بالسلاح.

السفير هريدي: الإخوان المسلمون يتحدون الشعب المصري بأكمله

قال مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق  السفير حسين هريدي في تصريح لقناة "روسيا اليوم" إن جماعة "الإخوان المسلمين" تتحدى الشعب المصري بأكمله، ولا تفهم الواقع.

وأشار الى أن الشعب المصري خرج يوم 30 يونيو/حزيران الى الشوارع وطالب بحريته، وهو لن يتراجع عن هذا المطلب.

واعتبر هريدي أن الجماعة تقصي نفسها من المشهد السياسي، على الرغم من أن الطريق ما زال مفتوحا أمامها للانخراط في الحياة السياسية للبلاد.

المصدر: "رويترز" + وكالات

الأزمة اليمنية