الرئيس المصري المؤقت يعلن حالة الطوارئ لمدة شهر واحد

أخبار العالم العربي

الرئيس المصري المؤقت يعلن حالة الطوارئ لمدة شهر واحدالرئيس المصري المؤقت عدلي منصور
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624065/

قرر الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور يوم الاربعاء 14 أغسطس/آب اعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد اعتبارا من الساعة الرابعة بعد ظهر اليوم الاربعاء ولمدة شهر واحد.

قرر الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور يوم الاربعاء 14 أغسطس/آب اعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد اعتبارا من الساعة الرابعة بعد ظهر اليوم الاربعاء(حسب توقيت القاهرة) ولمدة شهر واحد.

وكلفت رئاسة الجمهورية الجيش بمعاونة قوات الشرطة لحفظ الامن في البلاد وحماية الممتلكات وارواح المواطنين. وجاء في بيان الرئاسة ان هذه الاجراءات تتخذ "نظرا لتعرض الأمن والنظام في أراضي الجمهورية للخطر بسبب أعمال التخريب المتعمدة، والاعتداء على المنشآت العامة والخاصة، وإزهاق أرواح المواطنين من قبل عناصر التنظيمات والجماعات المتطرفة".

من جانبها قررت الحكومة المصرية فرض حظر التجوال في القاهرة والاسكندرية و9 محافظات اخرى من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا، الا انه في الوقت الذي كان يجب ان يدخل فيه القرار حيز التنفيذ، افاد التلفزيون المصري بارجاء بدء العمل بحظر التجوال الى الساعة التاسعة مساء بدلا من الساعة السابعة بالتوقيت المحلي.

وفي وقت سابق أكدت الحكومة المصرية في بيان لها تمسكها بخارطة الطريق للمستقبل التي تم وضعها بعد عزل الرئيس محمد مرسي دون استبعاد أحد، وحذرت من الاعتداء على ممتلكات الدولة على خلفية الاشتباكات بين انصار الرئيس المعزول وقوات الامن.

وقد جاء في بيان الحكومة المصرية: "تؤكد الحكومة على المضي قدما في تنفيذ بنود خارطة المستقبل بشكل يتوخى عدم إقصاء أي طرف من المشاركة فى العملية السياسية على أٌسس ديمقراطية تحقق الانتقال الديمقراطي الذي يليق بمصر".

وأكدت الحكومة انها "سوف تتصدى بكل حسم وحزم للمحاولات التى بدأتها بعض العناصر التخريبية للإعتداء على الممتلكات العامة وأقسام الشرطة والمنشآت الحيوية والتي هي ملك للشعب المصري"، محذرة من انها "ستقوم باستخدام كل الوسائل الكفيلة بملاحقة تلك العناصر وحماية ممتلكات الشعب".

مراسلتنا: تكثيف الحضور العسكري في الشوارع

أفادت مراسلتنا ان قوات الأمن المصرية بدأت نشر عناصرها على نطاق أوسع في جميع المحافظات تنفيذا لقرار الرئيس المؤقت عدلي منصور بفرض حالة الطوارئ في أنحاء البلاد. وأشارت إلى ازدياد عدد أفراد الشرطة والجيش في شوارع المدن المصرية، إضافة إلى ارتفاع عدد المدرعات والآليات العسكرية.

وأشارت مراسلتنا إلى أن القرار بفرض حالة الطوارئ لا يعطي للسلطات فقط حق تنفيذ حظر التجوال من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا، بل ويفوضها باعتقال المشتبه فيهم وتوقيفهم دون إذن قضائي.

وأكدت مصادرنا أن القوات المسلحة ستبدأ تنفيذ إجراءات حاسمة لمنع الاعتداءات على المنشآت الحيوية والسياسية والدينية ومنع انزلاق البلاد إلى الفوضى.

باحث: ملامح الحرب الأهلية باتت واضحة

هذا واعتبر الباحث في معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية باغرات سيرانيان في حديث لـ"روسيا اليوم" ان "الحكومة المصرية استنفذت كل الحلول الممكنة لتلافي ما حدث اليوم، ولكن "الاخوان المسلمون" يفهمون ان هذه قد تكون فرصتهم الأخيرة في الصراع على السلطة، لذلك يواصلون الصراع املا في اعادة الوضع الى سابق عهده وارجاع الرئيس المعزول محمد مرسي الى منصبه".

وقال سيرانيان ان "اعلان حالة الطوارئ لن يؤدي الى استقرار الوضع في البلاد.. وقد باتت ملامح الحرب الأهلية واضحة".

المصدر: "بوابة الاهرام"، "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية