الأمن يواصل فض اعتصام رابعة العدوية ويعتقل قيادات إخوانية.. والصحة تؤكد مقتل 95 شخصا في عموم مصر

أخبار العالم العربي

الأمن يواصل فض اعتصام رابعة العدوية ويعتقل قيادات إخوانية.. والصحة تؤكد مقتل 95 شخصا في عموم مصر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624032/

أعلنت وزارة الصحة عن ارتفاع حصيلة الاشتباكات بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي وأجهزة الأمن في عموم مصر الى 95 قتيلا، خلافا لتصريحات أنصار مرسي الذين تحدثوا عن سقوط مئات الضحايا.

أعلنت وزارة الصحة المصرية عن ارتفاع حصيلة ضحايا الاشتباكات الناجمة عن فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في القاهرة الى 95 قتيلا و874 جريحا في عموم مصر، وهذا خلافا لتصريحات أنصار مرسي الذين تحدثوا عن سقوط مئات الضحايا.

ويواصل الأمن المصري عمليته لفض اعتصام أنصار الرئيس المخلوع محمد مرسي في رابعة العدوية، بعد أن تمكن من بسط سيطرته على ميدان النهضة.

وكانت قوات الأمن المصرية قد دفعت صباح الأربعاء 14 أغسطس/آب بعشرات المدرعات والمصفحات الى محيط اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وبدأت بفض الاعتصامين باستخدام قنابل الغاز، بعد أن دعت المدنيين للمغادرة عبر معابر آمنة خصصتها لهم.

هذا وأفادت مصادر إعلامية بأن قوات الأمن ألقت القبض على 5 قيادات من جماعة الإخوان المسلمين، من بينهم محمد البلتاجي وصفوت حجازي وعصام العريان، لكن البلتاجي ظهر امام الصحفيين في وقت لاحق لينفي الانباء عن اعتقاله.

وفاة نجلة محمد البلتاجي متأثرة بجراحها خلال عمليات فض اعتصام رابعة العدوية

ذكرت وكالة الأناضول، أن أسماء ابنة القيادي الإخواني محمد البلتاجي توفيت متأثرة بجروحها التي أصيبت بها في وقت سابق اليوم أثناء عمليات فض اعتصام رابعة العدوية.

ونقلت الأناضول عن عمار البلتاجي الأبن الأكبر لمحمد البلتاجي أن شقيقته وعمرها 17 عاما توفيت بعد إصابتها بطلقات نارية في الصدر والظهر.

هذا ونقل موقع "بوابة الأهرام" عن عائلة خيرت الشاطر نائب مرشد الإخوان المسلمين، نفيها مقتل إحدى بنات الشاطر خلال المواجهات بين أنصار الإخوان والأمن.

اشتباكات في أنحاء القاهرة وأنصار الإخوان يقتحمون مراكز الشرطة

اندلعت اشتباكات عنيفة بين أنصار الرئيس المصري المخلوع والشرطة في عدد من مناطق القاهرة، وقد تصدى رجال الأمن لمحاولات المحتجين التوجه الى ميداني رابعة العدوية لمناصرة المعتصمين أو إقامة اعتصامات جديدة في مناطق أخرى بالعاصمة.

وسقط عدد من القتلى والجرحى في ميدان مصطفى محمود وحلوان، حيث حاول أنصار الرئيس المعزول اقتحام محطة المترو. كما أعلن أنصار لجماعة الإخوان تجمعوا فى تقاطع شارع نصر الدين مع شارع الهرم بالجيزة، الاعتصام في هذا المكان، وبدأوا فى نصب المنصة الرئيسية وسط إطلاق نار كثيف بينهم وبين قوات الأمن المتمركزة بأول نفق الهرم.

كما تبادلت قوات الشرطة إطلاق النيران مع أنصار جماعة الإخوان المسلمين، المتجمهرين بشارع جامعة الدول العربية.

كما شن عناصر الإخوان المسلمين هجمات على عدة مراكز للشرطة في العاصمة، منها مركز شرطة التبين بحلوان وقسم شرطة الوراق.

هذا وأغلقت السلطات طريق القاهرة الفيوم الصحراوي، ومنعت حركة السيارات التي تقل الركاب من محافظة الفيوم إلى القاهرة.

كما أوقفت وزارة الداخلية بالتنسيق مع وزارة النقل حركة القطارات ببعض محافظات الوجه القبلي فى إطار خطة الوزارة لتأمين فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة. وأوقفت الوزارة حركة سير قطارات الوجه البحري إلى القاهرة، حيث يتم نزول الركاب بمحطة سكك حديد بنها كآخر محطة.

وزارة الداخلية تنفي استخدام الرصاص الحي ضد المعتصمين

ونفت الداخلية استخدام الرصاص الحي ضد المعتصمين، ورفضت ما نقلته بعد القنوات ووسائل الإعلام بشأن سقوط ضحايا نتيجة إطلاق الرصاص الحي من قبل الشرطة.

وشددت الداخلية في بيان رسمي لها أن قواتها لم تستخدم إلا القنابل المسيلة للدموع خلال فضها لاعتصامي رابعة والنهضة، بالرغم من تعرض رجال الأمن لإطلاق نيران كثيف. وأكدت الداخلية سقوط 5 قتلى و40 جريحا للشرطة في فض الاعتصامات.

وكانت وسائل إعلام قد نقلت عن جماعة الإخوان المسلمين اتهامها قوات الأمن باستخدام الرصاص الحي وإلقاء قنابل حارقة على المستشفى الميداني بواسطة المروحيات وبإضرام النار بالخيم المنصوبة في رابعة العدوية، ما أدى الى إصابة عدد كبير من الأطفال والنساء بمحروقات. وذكرت وكالة "أ.ف.ب" أن مراسلها في القاهرة أكد سقوط 124 قتيلا على الأقل في صفوف المعتصمين.

اعتقال العشرات من أنصار الرئيس المعزول خلال الاشتباكات بالقاهرة

كما أعلنت الداخلية اعتقال 150 شخصا، بينهم مسلحون في ميدان النهضة. وقال عبد الفتاح عثمان، مدير الإدارة العامة للإعلام بوزارة الداخلية، إنه تم ضبط أسلحة داخل اعتصام النهضة، وتم إحكام السيطرة على المنطقة بالكامل، مضيفا أن قوات الأمن تستكمل الآن مهامها بمحيط ميدان النهضة وتقوم بتمشيط المنطقة المحيطة بها.

قوات الجيش والجرافات تقوم بهدم الجدار الخرساني في محيط ميدان رابعة العدوية 

 

هذا وأعلنت قوات الأمن أنها ألقت القبض على عشرات المعتصمين في رابعة العدوية والنهضة وخارجها، خلال ملاحقتها لبعض العناصر التي فرت من الميدانين. وذكرت وزارة الداخلية أنه تم ضبط أحد مؤيدي الإخوان باعتصام رابعة العدوية، وبحوزته مدفع متعدد الطلقات وكمية من الذخيرة.

الصور الاولى للحظة فض اعتصامي رابعة والنهضة في القاهرة 

 

الداخلية: العثور على 7 جثث بعضها متفحم وأخرى عليها آثار تعذيب بحديقة الأورمان

صرّح مصدر أمني للصحفيين عن عثور قوات الأمن على 7 جثث داخل مقبرة بحديقة الأورمان، بعضها متفحم وأخرى عليها آثار تعذيب، مضيفا أن القوات تجري عمليات تمشيط للمنطقة وتنظيفها من الجثث أو السلاح.

وكان حريق قد اندلع في حديقة "الأورمان" وحديقة "الحيوانات" المجاورة لميدان النهضة، حيث فضت قوات الأمن اعتصام أنصار الرئيس المعزول.

الجبهة السلفية: مئات القتلى، بينهم 65 طفلا على الأقل في رابعة والنهضة

أعلن المتحدث الإعلامي باسم "الجبهة السلفية" هشام كمال في تصريحات لقناة "روسيا اليوم" أن عدد ضحايا العملية الأمنية في رابعة العدوية والنهضة بلغ المئات، بينهم 65 طفلا عن الأقل.

وشدد المتحدث على أن هذه المذبحة أثارت غضبا شعبيا عارما، متوقعا حدوث تحركات شعبية حاشدة في أنحاء مصر خلال الأيام القادمة. واعتبر أن فض اعتصامي رابعة والنهضة يمثل المسمار الأخير في نعش الانقلاب العسكري.