مقتل اثنين من ضباط الشرطة بالعريش بعد اغلاق معبر رفح واعلان حالة الطوارئ بسيناء

أخبار العالم العربي

مقتل اثنين من ضباط الشرطة بالعريش بعد اغلاق معبر رفح واعلان حالة الطوارئ بسيناء
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/620327/

قال موفدنا إن اثنين من ضباط الشرطة قتلا في العريش بشمال سيناء في ملابسات غير معروفة. بدوره نقل مراسلنا عن مصادر عسكرية أن القوات المسلحة المصرية أعلنت حالة الطوارئ في سيناء والسويس وأغلقت معبر رفح بعد الهجمات التي استهدفت نقاطا للجيش والشرطة.

قال موفدنا يوم الجمعة 5 يوليو/ تموز إن اثنين من ضباط الشرطة قتلا في العريش بشمال سيناء في ملابسات غير معروفة.

وكان مراسلنا قد أفاد في وقت سابق نقلا عن مصادر عسكرية أن القوات المسلحة المصرية أعلنت حالة الطوارئ في سيناء والسويس وأغلقت معبر رفح بعد الهجمات التي استهدفت نقاطا للجيش والشرطة ومعسكر الأمن المركزي ومطار العريش بشمال سيناء.

وأشارت المصادر إلى أنه تم الدفع بعشرات من المدرعات والدبابات والطائرات لفرض مزيد من السيطرة في سيناء، وكذلك نشر مكثف لعناصر المخابرات الحربية وزيادة عدد النقاط العسكرية، وكذلك تكثيف دوريات الشرطة العسكرية.

وكانت مصادر أمنية قد أفادت بمقتل جندي وإصابة اثنين بجروح في هجوم شنه مسلحون اسلاميون في شبه جزيرة سيناء في وقت مبكر من اليوم 5 يوليو/تموز. من جانب آخر، تعرض مطار العريش لقصف بالأسلحة الثقيلة من قبل مجهولين.

وحسب المصادر، فان الجندي قتل عندما أطلق مسلحون قذائف صاروخية على مركز للشرطة بقرية الجورة على الحدود مع قطاع غزة.

كما تحدثت المصادر عن قيام مجهولين بإطلاق النار على مطار العريش من أسلحة ثقيلة حيث سُمع دوي انفجارين بالمطار في البداية، ثم تلاه إطلاق نار كثيف من المسلحين على المطار.

ونقلت وسائل إعلام عن مصادر بالجيش أن إحدى طائرات الأباتشي التي حلقت في سماء مدينة العريش تمكنت من تدمير إحدى السيارات التي كانت تحاول مهاجمة مطار العريش.

وأوضحت المصادر أن مسلحين هاجموا 5 نقاط للجيش في سيناء بالتزامن مع قصف المطار، وهي كمين بجوار مطار العريش، وميدان قرية الجورة، ومدخل مدينة رفح، وكميني أبوطويلة والشيخ زويد على الطريق الدولي العريش-رفح.

من ناحية أخرى قام مسلحون مجهولون بهجوم على معسكر الأحراش برفح شمال سيناء، استخدموا فيه قذائف الهاون و"الآر بي جي"، قبل أن يتم الرد على الهجوم.

الجيش المصري يغلق معبر رفح لإشعار آخر

أغلق الجيش المصري صباح اليوم الجمعة معبر رفح البري بين مصر وقطاع غزة.

وأعلنت الإدارة العامة للمعابر والحدود في قطاع غزة أن الجانب المصري فتح المعبر مدة 5 دقائق صباح اليوم ، ومن ثم أغلقه بسبب تدهور الوضع الأمني في سيناء.

بدوره أعلن الجانب المصري أن المعبر أغلق لأجل غير مسمى بسبب الأحداث الجارية بسيناء واضطراب الأوضاع الأمنية في البلاد.

 

هذا واعتبر المحلل السياسي مصطفى الصواف في حديث لـ"روسيا اليوم" ان "قطاع غزة يتأثر بشكل كبير مما يجري في مصر وسيناء واي مكان قريب من غزة"، مؤكدا في نفس الوقت ان "الشعب الفلسطيني سيتدبر نفسه (بعد اغلاق معبر رفح) كما كان يتدبرها في بداية الحصار".