الزعبي: الجيش سيحسم المعركة و"الأخوان" قدموا خدمات للمشروع الصهيوني

أخبار العالم العربي

الزعبي: الجيش سيحسم المعركة و
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/618950/

أعرب وزير الإعلام السوري عمران الزعبي عن ثقته بأن "الجيش السوري سيقوم بواجبه وسيلاحق الإرهابيين على كل الأرض السورية وسيعيد الأمن والاستقرار "، مشيراً إلى أن "المعركة ليست سهلة وما يضخ من مال وسلاح ليس بالقليل لكننا سنحسمها.. والجيش سيدافع عن كل شبر ".

أعرب وزير الإعلام السوري عمران الزعبي عن ثقته بأن "الجيش السوري سيقوم بواجبه وسيلاحق الإرهابيين على كل الأرض السورية وسيعيد الأمن والاستقرار"، مشيراً إلى أن "المعركة ليست سهلة وما يضخ من مال وسلاح ليس بالقليل لكننا سنحسمها.. والجيش سيدافع عن كل شبر".

وقال الزعبي في مقابلة تلفزيونية يوم 19 يونيو/حزيران في سياق تعليقه على قمة الدول الثماني إن "المؤشرات المعلنة قبل وأثناء وبعد القمة تتحدث عن تسليح الإرهاب في سورية وبعض دول المجموعة مع وكلائها في المنطقة يخططون لعقد اجتماع في الدوحة من أجل التسليح وبالتالي فإن قدرة بيان القمة أو أي حراك يكون عبر إنجاز شيء على الأرض يوقف الإرهاب والتسليح والتمويل كمقدمة للحديث عن حلول سياسية".

ورأى وزير الإعلام أن "سورية تتعرض لعدوان تشارك به دول عربية وأخرى ممثلة في الجامعة العربية"، متسائلاً عما "إذا كانت السعودية وقطر وتركيا تدرك معنى الأمن الإقليمي".

ورفض وزير الإعلام أيّ حديث عن اعتداء سوريّ على الأراضي اللبنانية، قائلاً إن "سورية دافعت عن لبنان في وجه العدوان الإسرائيلي وقدّمت آلاف الشهداء"، وأوضح أن "لبنان لم يكن مستهدفاً يوماً من قبل سورية وأن أمن البلدين واحد". وأكد  الوزير في الوقت ذاته أن من "حق سورية التصدي لمجموعات مسلحة تدخل تسللاً عبر الحدود ولكننا لا نجتاز الحدود مع لبنان وحدوث خطأ هنا أو هناك واستغلاله وتكبيره من أجل غايات معينة هذه مسألة أخرى".

أما فيما يخص حركة "حماس" وموقفها من الأزمة السورية، اعتبره الزعبي سلبياً من الأحداث في سورية، لافتاً إلى أن "مشروع الإخوان في المنطقة التفكير بطريقة أحادية"، مشيراً إلى أن "كل ما قدمه الأخوان خدمات للمشروع الصهيوني".

وأضاف الزعبي "إننا نتمنى ألا يكون الأردن ممرا أو مقرا لأي من المجموعات الإرهابية المسلحة كما أن أمن الأردن وشعبه وحدوده يعنينا ولذلك يجب على الأردن وقيادته الآن وفي كل وقت المساهمة في الحفاظ على أمن الحدود وضبطها".

المصدر: سانا