لافروف: لا خلاف مع الغرب بشأن أهداف التسوية السورية ونحن متأكدون من حصول النصرة على السلاح في حال توريده

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/618928/

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن اختلاف روسيا مع الغرب يتعلق بطرق تسورية الأزمة السورية وليس في الأهداف النهائية، مؤكدا أن الجميع لا يريدون تكرار "السيناريو العراقي" في سورية.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن اختلاف روسيا مع الغرب يتعلق بطرق تسورية الأزمة السورية وليس في الأهداف النهائية، مؤكدا أن الجميع لا يريدون تكرار "السيناريو العراقي" في سورية.

وقال لافروف في حديث لقناة "روسيا - 24" يوم الخميس 20 يونيو/حزيران: "بشأن سورية يوجد لدينا تصور مشترك وقناعة بضرورة الحفاظ على وحدة أراضي هذا البلد وسيادته"، مشددا على ضرورة ضمان حقوق جميع الطوائف والأقليات في سورية.

وأشار الوزير الروسي إلى أن القيادة السورية أكدت لموسكو موافقتها على توصيات قمة "الثماني" وجددت استعدادها للمشاركة في "جنيف - 2".

لافروف: إصرار بعض دول الخليج على تسليم السلطة إلى المعارضة "إهانة مباشرة" لموسكو وواشنطن

وفي الوقت ذاته أشار لافروف إلى أن الدول الغربية ليست متأكدة من أنها ستتمكن من إقناع المعارضة السورية بضرورة المشاركة في هذا المؤتمر. وقال إن موسكو طالبت بتحديد موعد عقد المؤتمر إلا أن الدول الغربية أصرت على أن عقده يجب أن يكون في "القريب العاجل" دون ذكر موعد محدد.

أكد لافروف أن المؤتمر يجب عقده ليس لمطالبة الحكومة بالاستسلام، واصفا إصرار بعض دول الخليج على تسليم السلطة إلى المعارضة بأنه "إهانة مباشرة" لموسكو وواشنطن.

لافروف: "جبهة النصرة" ستحصل على أسلحة غربية في حال توريدها إلى سورية

وأكد الوزير الروسي أن موسكو لا تشك في أن "جبهة النصرة" الإرهابية ستحصل على أسلحة غربية في حال توريدها إلى سورية.

وأوضح لافروف أن "جبهة النصرة" هي الهيئة الأكثر فعالية في المعارضة السورية، مؤكدا أن غالبية الأسلحة المصدرة إلى سورية ستوزع من خلال هذا التنظيم، الذي وصفه بأنه "الأكثر تنظيما وتنسيقا".

وأضاف أن الشركاء الغربيين يتفهمون خطورة الطريق الذي قد يسلكونه.

وأكد الوزير الروسي ضرورة مشاركة الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني في أعمال مؤتمر "جنيف - 2"، مرحبّا بتغير الموقف الفرنسي بخصوص هذا الموضوع.

وبخصوص صواريخ "اس - 300" أكد وزير الخارجية الروسي أن موسكو "تنفذ كافة صفقاتها"، مشيرا إلى أن الصفقة الخاصة بتسليم سورية صواريخ "اس - 300" لم تنفذ بعد بالكامل.

من جهة أخرى قال لافروف في حديثه إن موسكو لم تتلق بعد أية توضيحات من قبل واشنطن حول خطط نشر قوات أمريكية على الحدود السورية الأردنية وإقامة منطقة حظر جوي في سورية.

وبشأن استخدام السلاح الكيميائي في سورية أكد الوزير الروسي أن المعطيات الأمريكية والبريطانية والفرنسية حول استخدام الحكومة السورية السلاح الكيميائي غير مقنعة على الإطلاق.

المزيد في تقرير مراسلنا في موسكو