"الجيش الحر" ينفي مسؤوليته عن الهجوم الصاروخي على الضاحية الجنوبية لبيروت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616543/

نفى اللواء المنشق سليم ادريس رئيس أركان ما يعرف بـ "الجيش السوري الحر" رسميا تورط أي كتيبة من "الجيش الحر" في إطلاق صواريخ على الضاحية الجنوبية لبيروت صباح الاحد 26 مايو/ايار.

نفى اللواء المنشق سليم ادريس رئيس أركان ما يعرف بـ "الجيش السوري الحر" رسميا تورط أي كتيبة من "الجيش الحر" في إطلاق صواريخ على الضاحية الجنوبية لبيروت صباح الاحد 26 مايو/ايار.

واعلن ادريس في تصريح صحفي: "ننفي نفيا قاطعا مسؤوليتنا عن الحادث"، مؤكدا ان "الجيش الحر لا علاقة له بما جرى على الإطلاق، لأننا حريصون على سيادة لبنان وعدم تعريض أهله لأي نوع من الخطر، سواء في الضاحية الجنوبية أو في غيرها، على الرغم من اعتراف زعيم حزب الله بالقتال الى جانب النظام في سورية".

وامر ادريس مسلحيه قائلا "قتالنا على الأراضي السورية، وهذا أمر للجميع بألا تطلق أي صواريخ أو مقذوفات، ولا أي نوع من أنواع الذخائر، وألا تستخدم أي أسلحة ضد الأراضي اللبنانية. يجب استهداف الأهداف على أراضي السورية فقط".

وحمل ادريس حزب الله والسلطات السورية المسؤولية عن الحادث، قائلا ان لهما مصلحة في تفجير المنطقة بالكامل، وجرها الى حالة عدم استقرار وحرب شاملة.

امين سر الجيش الحر: هذا الهجوم هو انذار لحزب الله

من جانبه، اعلن أمين سر "الجيش الحر" عمار الواوي يوم الأحد ان الهجوم بالصواريخ على الضاحية الجنوبية لبيروت هو "إنذار" لحزب الله.

ونقلت قناة "LBC" اللبنانية عن الواوي تأكيده: "قلنا في السابق أنه ستكون هناك تداعيات كبيرة لتدخل حزب الله في سورية، وما حصل اليوم بسقوط الصواريخ في الضاحية هو إنذار".

ودعا الحكومة اللبنانية الى "كف يد حزب الله حيال ما يفعله بسورية"، حسب تعبيره، موضحا انه "ستكون هناك تداعيات على بيروت وطرابلس والمطار" لهذا التدخل.

مسؤول الاعلام المركزي في الجيش الحر: تصريح الواوي غير مسؤول وسأوبخه عليه

وردا على "الانذار" الذي اطلقه الواوي ، انتقد مسؤول إدارة الإعلام المركزي في "الجيش الحر" فهد المصري هذا الانذار مؤكدا ان تصريحات الواوي غير مسؤولة، وقال: "سأتصل بالنقيب الواوي وسأوبخه على كلامه وسأطلب منه سحب تصريحه لان لا علاقة لنا، لا من قريب ولا من بعيد، باطلاق الصواريخ".

المصدر: وكالات