بوتين: سنعمل كل ما في وسعنا من أجل تعزيز الامن والسلام على الارض

أخبار روسيا

بوتين: سنعمل كل ما في وسعنا من أجل تعزيز الامن والسلام على الارض
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615073/

قال الرئيس الروسي في خطابه الذي ألقاه في الساحة الحمراء بموسكو يوم 9 مايو/ايار امام الاستعراض العسكري المقام بمناسبة الذكرى 68 للنصرعلى النازية، ان روسيا ستعمل كل ما بوسعها من اجل ان لا يتمكن احد من اشعال نيران الحرب.

قال الرئيس الروسي في خطابه الذي ألقاه في الساحة الحمراء بموسكو يوم 9 مايو/ايار امام الاستعراض العسكري المقام بمناسبة الذكرى 68 للنصرعلى النازية، ان روسيا ستعمل كل ما بوسعها من اجل ان لا يتمكن احد من اشعال الحرب.

وقال بوتين"سنعمل كل ما بوسعنا، لكي لا يتمكن أحد من اشعال نيران الحرب. سنعمل كل شيئ من اجل تعزيز الامن على الارض".

واضاف "سنتذكر دائما، ان روسيا.. الاتحاد السوفيتي.. قد أحبط خطط الفاشست المعادية للانسانية".

وهنأ الرئيس بوتين الجميع بمناسبة الذكرى الـ 68 للنصر في الحرب الوطنية العظمى. وقال موجها كلامه الى المحاربين القدامى، ان مأثرتهم لن تنسى وستلقى التمجيد الى الابد، وأضاف "سنذود في كل مكان عن قول الحقيقة حول الحرب".

وحسب قوله "ان الانتصار في شهر مايو/ايار، هو ناقوس يؤكد الحياة من دون حرب، انه علامة مقدسة للولاء للوطن، الذي يكمن في روح كل فرد منا".

وذكر الرئيس بان اجدادنا كانوا "ينتصرون دائما" مضيفا بان "هذه التقاليد خير مثال للاجيال الشابة، التي برهنت أيضا على ذلك مرارا، في اثناء دفاعها عن سيادة ومصالح الوطن".

وقال "يجب علينا ان نبررآمال اجدادنا وآبائنا العظام. يجب ان نجتاز جميع الصعاب والحواجز، وان نورث لابنائنا روسيا المزدهرة والحرة والقوية.

واختتم بوتين خطابه بالهتاف: المجد للشعب المنتصر.

بوتين: المحاربون القدامى قضوا على العدو الشرس وجلبوا الحرية للعالم اجمع

كما اقام الرئيس بوتين عقب انتهاء الاستعراض العسكري في الساحة الحمراء مأدبة في الكرملين على شرف المشاركين في الحرب الوطنية العظمى.

وقد هنأ بوتين الحضور وكافة المحاربين القدامى بحلول "اعز الاعياد، عيد النصر المقدس".

وقال "تقف روسيا اليوم بكاملها كحرس شرف فخور وشاكر، تكريما لجيل المنتصرين. وتكريما لأبائنا واجدادنا الذين حرروا العالم من النازية، وتكريما لإنسانية النصر العظيمة، النصر الذي اكد قيمة حياة الانسان الراسخة".

واضاف الرئيس قائلا "يحتفل بهذا العيد في بلدان رابطة الدول المستقلة وفي العديد من بلدان اوروبا والعالم. وتخالج الملايين من البشر المشاعر ذاتها :الفرح والحزن والقلق، وهم ينحنون اجلالا امام مأثرة الذين انتصروا على الحرب والشر، على الكذب والظلم".

واستطرد قائلا "لكم، اعزاءنا المحاربين أقدم أكبر وأحر التهاني. لقد كان لديكم مصير واحد وأمل واحد ووطن واحد. وعانيتم الآلام المبرحة التي تفوق طاقة البشر، من اجل الذود عن استقلاله ومن اجل مستقبل ابنائكم ".

واكد بوتين على ان المحاربين القدامى "اظهروا الطبع الشديد المراس والارادة والوحدة التي لا تقهر وقضوا على العدو الشرس وجلبوا الحرية للعالم اجمع". واضاف "انتم لم تكتفوا بالدفاع عن الوطن فحسب، بل وساهمتم في بعثه من الانقاض والرماد، وحققتم انجازات جسيمة في العمل.لقد عرفتم كيف تبنون صداقاتكم وتساندون بعضكم البعض، في السراء والضراء. وسوف نحمي هذا الارث دائما. وسنبقى معجبين بنبلكم وبجرأتكم".

واختتم بوتين حديثه قائلا "الروح الوطنية هي الثقة في بلادنا، وانتم اعتبرتم حب الوطن هو أسمى القيم. وهي اليوم ايضا تلاحم شعب روسيا، وانا واثق من انها ستكون دائما سندنا الروحي والاخلاقي".

اهنئكم بيوم النصر العظيم.