لافروف: مستعدون للحوار مع جميع المعارضين السوريين ومنهم سليم إدريس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614645/

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استعداد موسكو للتفاوض مع جميع قوى المعارضة السورية. جاء هذا التصريح تعليقا على ما نقلته صحيفة "واشنطن بوست" عن أحد قادة المعارضة السورية سليم إدريس عن استعداده لبدء حوار مع روسيا فورا.

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استعداد موسكو للتفاوض مع جميع قوى المعارضة السورية. جاء هذا التصريح تعليقا على ما نقلته صحيفة "واشنطن بوست" عن أحد قادة المعارضة السورية سليم إدريس عن استعداده لبدء حوار مع روسيا فورا.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية سلوفينيا كارل أريافيتس في ليوبليانا يوم 3 مايو/أيار: "كما أفهم، المقصود هنا تصريح شخص يدعى الجنرال إدريس. إذا كان الأمر كذلك، فأنا بصراحة لم أسمع عنه. لكن، مبدئيا، أستطيع القول إننا منفتحين للحوار مع جميع المعارضين".

وأضاف: "أرى أنه يجب البحث عن سبل وقف العنف، ليس في موسكو أو في أية عاصمة أخرى، وإنما في إطار تفاوض مباشر بين المعارضة والحكومة السورية، كما جاء ذلك في بيان جنيف المعروف".

يذكر أن صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية نقلت يوم 2 مايو/أيار، عن سليم إدريس أنه مستعد لعقد لقاء مع المسؤولين الروس فورا. وقال إدريس، حسب "واشنطن بوست": "إذا كانت لهم مصلحة، يمكننا مناقشة الدور الروسي في المستقبل. سيكون حراكا إيجابيا".

موسكو ترى في الحديث عن احتمال تسليح المعارضة السورية رهانا على الحل العسكري

وأشار لافروف إلى أن الأطراف التي تتحدث عن احتمال توريد الأسلحة إلى المعارضة السورية تراهن على الحل العسكري. وقال: "إن الحديث عن إمكانية تزويد المعارضة بالأسلحة والمعدات المميتة أو غير المميتة، يدل على الرهان على الحل العسكري، لا السياسي".

وواصل أن "تسليح الأطراف من غير الدول يتعارض مع الشرعية الدولية، ويجب تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في جنيف، وليس صب الزيت على النار".

وأضاف: "يجب على الذين يتحدثون عن الحل العسكري أن يفهموا أنهم سيدفعون لتحقيق مصالحهم الجيوسياسية بالمزيد من الضحايا في سورية".

وقال لافروف إن موسكو تتوقع مواصلة الحوار حول سورية مع الطرف الأمريكي خلال زيارة وزير الخارجية جون كيري إلى روسيا المرتقبة. وأضاف أن واشنطن أثناء اتصالاتها الأخيرة مع موسكو حول سورية أكدت تأييدها للحل السياسي، لا العسكري للنزاع.

موسكو ضد استغلال قضية اللاجئين السوريين لخلق ممرات إنسانية ومناطق حظر للطيران في سورية  

وأكد لافروف معارضة موسكو لاستغلال قضية اللاجئين السوريين لخلق ممرات إنسانية أو فرض مناطق حظر للطيران في سورية. وقال: "إذا كان البعض قد حاول في مجلس الأمن الدولي استغلال الأوضاع المتعلقة باللاجئين السوريين لترويج خطط ما لخلق ممرات إنسانية أو مناطق آمنة أو مناطق حظر للطيران، فإننا مع الصين وعدد من الدول الأخرى نرى أنها محاولة لتهيئة أرضية للتدخل الأجنبي".

القائم بأعمال المجلس الوطني الأردني: الأردن تستغل قضية اللاجئين لتبرير المنطقة العازلة

قال القائم بأعمال المجلس الوطني الأردني عدنان العطيات في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن الأردن يستثمر قضية اللاجئين السوريين لتحقيق مكاسب مادية، مشيرا إلى أن النظام الأردني هو جزء من الحشد الدولي بقيادة أمريكا لتبرير التدخل العسكري في سورية. وأضاف أن النظام يستغل قضية اللاجئين لإنشاء المنطقة العازلة قرب الحدود الأردنية.

معارض سوري: روسيا كانت ولازالت قادرة على لعب دور هام في الأزمة السورية

قال الصحفي السوري المعارض عمر المقداد في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن روسيا كانت تستطيع منذ البداية أن تلعب دورا مهما في الأزمة السورية ولا تزال قادرة على لعب هذه الدور. وأضاف بأنه لابد لروسيا من التعاطي مع الولايات المتحدة والتعاون والتوقف عن إقصاء المعارضة، مشيرا إلى التحالف الوطني خارج سورية وداخلها لإيجاد مخرج للأزمة السورية.

الأزمة اليمنية