سانا: الإرهابيون يستخدمون مادة غير معروفة في إدلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614352/

نقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" عن مصدر مسؤول أن الإرهابيين في بلدة سراقب بريف إدلب، جمعوا مواطنين في حي شابور ومدخل مدينة سراقب الجنوبي وأقدموا على فتح أكياس تحتوي على مادة "بودرة" غير معروفة، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق ورجفان وأعراض تنفسية.

نقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" عن مصدر مسؤول أن الإرهابيين في بلدة سراقب بريف إدلب، جمعوا مواطنين في حي شابور ومدخل مدينة سراقب الجنوبي وأقدموا على فتح أكياس تحتوي على مادة "بودرة" غير معروفة، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق ورجفان وأعراض تنفسية.

وأضاف المصدر أن الحادث جرى إثر استهداف المجموعات الإرهابية في البلدة أمس 29 أبريل/نيسان، من قبل الجيش السوري، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين بينهم أشخاص من غير السوريين. وتابع المصدر أن بينهم خالد الشيخ علي بن حيدر زعيم كتيبة ما يسمى "أحرار الشام".

وأضاف المصدر أن الإرهابيين نقلوا المصابين بعد ذلك إلى المشافي التركية بهدف استغلال الحالة لاتهام القوات المسلحة السورية باستخدام أسلحة كيميائية.

وفي خطاب في مجلس الأمن الدولي يوم 30 أبريل/نيسان اتهم المندوب السوري بشار الجعفري أطرافا دولية، بما فيها تركيا، في تخطيط المؤامرة ضد سورية لاتهامها في استخدام الأسلحة الكيميائية. 

وكانت وسائل إعلام عربية قد نقلت عن ناشطين معارضين نبأ مقتل شخصين وإصابة نحو عشرين آخرين في مدينة سراقب، متهمة الجيش السوري بإلقاء أكياس بمواد غريبة من الطائرات.

المصدر: سانا

الأزمة اليمنية