روسيا واليابان تتفقان على تنشيط الجهود لإعداد معاهدة الصلح

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614258/

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي كلفا وزارتي خارجية البلدين بتنشيط الجهود من أجل صياغة خيار مقبول للطرفين لحل مشكلة معاهدة الصلح بين روسيا واليابان.

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي كلفا وزارتي خارجية البلدين بتنشيط الجهود من أجل صياغة خيار مقبول للطرفين لحل مشكلة معاهدة الصلح بين روسيا واليابان.

أدلى بوتين بهذا التصريح في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الياباني في موسكو اليوم 29 أبريل/نيسان.

وجاء في بيان مشترك صدر في نهاية القمة يوم 29 أبريل/نيسان، أن الجانبين أكدا عزمهما على عقد معاهدة الصلح بعد تذليل الخلافات القائمة بين موسكو وطوكيو.

وجاء في البيان: "اتفق الزعيمان على دعم التفاوض على كافة المستويات من أجل عقد معاهدة الصلح على أساس جميع الاتفاقيات والوثائق الموقعة، بما في ذلك البيان المشترك للرئيس الروسي ورئيس وزراء اليابان الخاص بتبني خطة العمل الروسية اليابانية وخطة العمل لعام 2003".

كما اتفق الجانبان على بدء المشاورات في إطار "2+2" بين وزراء دفاع وخارجية البلدين. وشددا في البيان أيضا على أهمية توسيع التعاون بين روسيا واليابان في مجال الدفاع والأمن.

يذكر أن المفاوضات الروسية اليابانية حول إعداد معاهدة الصلح توقفت في عام 2001.

بوتين: سنرد بحزم على من يشك في أن جزر الكوريل جزء من روسيا

وشدد بوتين على أنه سيستمر في تقديم ردود حازمة وصريحة على أسئلة بعض اليابانيين عن انتماء جزر الكوريل الروسية المسماة في اليابان بـ"الأراضي الشمالية".

جاء هذا التصريح ردا على سؤال وجهه أحد الصحفيين اليابانيين إلى بوتين وهو يقرأه من ورقة. وتوجه إليه بوتين بالقول: "أرجوك أن تنقل هذا (الرد) إلى من أملى (هذا السؤال) عليك".

وقال بوتين: "هذه المشكلة تعود جذورها إلى الماضي وعمرها مئة عام. إننا مخلصون في سعينا إلى حلها بشروط مقبولة للطرفين"، مشددا على أنه يجب فعل ذلك في أجواء من الثقة المتبادلة.

وأضاف: "وإذا أردتم عرقلة ذلك، يمكنكم طرح أسئلة صريحة، وستكون الردود عليها حازمة وصريحة".

وأشار بوتين إلى وجود مواطنين روس مقيمين على جزر الكوريل التي تسميها اليابان بـ"الأراضي الشمالية" المتنازع عليها. وأضاف: "علينا أن نعتني بهم، وبمستوى معيشتهم".

المصدر: وكالات روسية   

خبير في الشؤون اليابانية.. حول أهمية زيارة آبي

قال فاليري كيستانوف رئيس مركز الأبحاث اليابانية وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" إن زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى روسيا لها أهمية كبيرة، وهي مؤشر على تغيّر في العلاقات بين البلدين. ولم تحدث مثل هذه الزيارة منذ زمن بعيد لأسباب عدة منها الأزمة السياسية الداخلية في اليابان، ففي طوكيو كانت الحكومة تتبدل سنويا خلال السنوات السبع الأخيرة، وهذا أدى لانعدام الآفاق في العلاقات الثنائية. كذلك كانت زيارة دميتري مدفيديف لجزر الكوريل من أسباب التشنج في علاقات البلدين.

وأضاف كيستانوف أنه لا يتصور إمكانية طي صفحة الخلافات بشأن جزر الكوريل قريبا، بسبب الاختلاف التام في مواقف البلدين. وبالنسبة للأزمة الكورية فإن لروسيا واليابان مصلحة مشتركة في حلّ المسألة بصورة سلمية، رغم وجود خلافات بين موقفي البلدين من موضوع العقوبات والحصار الاقتصادي المفروض على كوريا الشمالية.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة