اليمن.. مقتل ضابط مخابرات و5 جنود بالتزامن مع احياء ذكرى الحرب على الجنوب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614116/

اعلنت مصادر أمنية يمنية اغتيال العميد أحمد عبد الرزاق، مدير فرع الاستخبارات العسكرية في محافظة حضرموت ، بالاضافة الى مقتل 5 جنود في منطقة رادع، وذلك بالتزامن مع احياء الذكرى الـ19 لـ"اعلان الحرب على الجنوب".

اعلنت مصادر أمنية يمنية اغتيال العميد أحمد عبد الرزاق، مدير فرع الاستخبارات العسكرية في محافظة حضرموت(الجنوب) نتيجة هجوم شنه مسلحون مجهولون في مدينة المكلا عاصمة المحافظة جنوب شرقي البلاد.

وقال مصدر امني ان مسلحين كانوا يستقلون دراجة نارية مسرعة أطلقوا النار على العميد مما أدى الى مقتله على الفور، قبل أن يلوذوا بالفرار. ورجح وقوف تنظيم "القاعدة في شبه الجزيرة العربية" وراء اغتيال العميد.

وأوضح المصدر أن العميد عبد الرزاق نقل فور إطلاق النار عليه الى مستشفى ابن سيناء "لكنه ما لبث أن فارق الحياة".

من جانب آخر، نقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول امني قوله ان خمسة جنود قتلوا واصيب اخرون بجروح في هجوم شنه مسلحون يشتبه بانتمائهم الى القاعدة على مركز للجيش في منطقة رادع جنوب شرق صنعاء، حيث اعلنت وزارة الداخلية تعزيز الاجراءات الامنية اثر معلومات عن تحركات لمسلحي القاعدة وحصول اشتباكات في المنطقة.

من جهتها، اكدت وزارة الدفاع على موقعها الالكتروني مقتل اثنين من المسلحين في الاشتباكات.

وقال مراسل "روسيا اليوم" في صنعاء ان "هذا تطور خطير على اعتبار ان المواجهات خرجت عن نطاق ما كان يعرف بمسرح العمليات مع القاعدة في اطار محافظة ابين خلال العامين الماضيين، وهذا مؤشر خطير على احتمال امتداد المواجهات الى مناطق اخرى من البلاد".

الى ذلك، احتشد الآلاف من أنصار قوى الحراك الجنوبي في مليونية بمدينة عدن لإحياء الذكرى الـ19 لسيطرة قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح على كبرى مدن الجنوب التي وضعت نهاية للحرب التي قامت عام 1994 بين الشمال والجنوب.

ودعا المشاركون الى انفصال جنوب اليمن عن شماله معلنين رفضهم مؤتمر الحوار الوطني المنعقد حاليا في صنعاء وتنديدهم بحرب صيف العام 1994 رافعين أعلام دولة الجنوب السابقة وصور الرئيس الجنوبي الأسبق علي سالم البيض.

وافاد مراسل قناة "روسيا اليوم" في صنعاء في وقت سابق ان العصيان المدني جنوب البلاد يقام كل يوم سبت من كل اسبوع. وفيما يخص مؤتمر الحوار الوطني فهو قائم وهناك 9 فرق منبثقة عن المؤتمر تعالج قضايا مختلفة، منها القضية الجنوبية.

ولفت المراسل الى خروج مظاهرة في صنعاء مطالبة بتشكيل حكومة انقاذ وطنية بدل الحكومة الحالية وبمعالجة الجرحى المصابين خلال احداث 2011.

المصدر: وكالات

 

 

الأزمة اليمنية