دمشق: سنتعاون مع الابراهيمي كمبعوث اممي فقط لان الجامعة العربية جزء من المؤامرة

أخبار العالم العربي

دمشق: سنتعاون مع الابراهيمي كمبعوث اممي فقط لان الجامعة العربية جزء من المؤامرة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/613907/

اتهمت وزارة الخارجية السورية المبعوث الدولي والعربي الاخضر الابراهيمي بالتدخل في الشؤون الداخلية وبالابتعاد عن الحياد، مشيرة الى انها ستتعاون معه كمبعوث اممي فقط.

اتهمت وزارة الخارجية السورية المبعوث الدولي والعربي الاخضر الابراهيمي بالتدخل في الشؤون الداخلية وبالابتعاد عن الحياد، مؤكدة ان استمراره في مهمته يتطلب منه أن يبرهن على حياديته كوسيط أممي يلتزم ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي.

وأوضحت الوزارة في بيان لها يوم الاربعاء 24 ابريل/نيسان أن "سورية تعاونت وستتعاون مع الإبراهيمي كمبعوث للأمم المتحدة فقط، لأن الجامعة العربية هي طرف في التآمر على سورية، وقد انتهى دورها منذ قيامها بإنهاء مهمة الفريق الدابي وبعثته".

وكان نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية قد اكد في وقت سابق من اليوم استمرار الأخضر الإبراهيمي في مهمته مبعوثا مشتركا(عربيا وامميا) الى سورية.

واعتبرت الوزارة ان التقرير الذي قدمه الإبراهيمي أمام مجلس الأمن الجمعة الماضية "اتسم بالتدخل بالشؤون الداخلية.. وبالبعد عن الحياد الذي يجب أن تتصف به مهمته كوسيط دولي".

وتابعت: "نتوقع من الإبراهيمي، اذا أراد نجاح مهمته، أن يبدأ العمل مع الأطراف المعنية لوقف العنف والإرهاب وتجفيف مصادره وفضح الدور الذي تمارسه بعض الدول الأوروبية، وخاصة فرنسا وبريطانيا، اضافة الى تركيا ودول عربية مثل قطر والسعودية، التي تقوم جميعها بتمويل وتسليح وتدريب ارهابيي جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحتها وتهريبهم الى سورية"، حسب بيان الوزارة.

ورأى بيان الوزارة السورية ان "تجاهل البرنامج السياسي لحل الأزمة الذي طرحته سورية بداية العام بشكل مستمر يدل على انحياز واضح وغير مبرر، لأنه لا يوجد برنامج سياسي آخر من أطراف المعارضة السورية داخليا وخارجيا".

من جانبه استبعد أستاذ القانون في جامعة جورج تاون داود خير الله في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" ان يكون الابراهيمي محايدا، على الرغم من رغبته في ذلك. واشار خيرالله الى ان بعض تصريحاته كانت خارجة عن اطار الميثاق الاممي والقانون الدولي مثال على ذلك مطالبته للرئيس السوري بالتنحي، الامر الذي يقرره الشعب السوري وليس سواه.

المصدر: "سانا"