بوتين يحيل الى الدوما وثيقتي حماية الطفل

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612774/

أحال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صباح اليوم 13 ابريل/ نيسان الى مجلس الدوما الوثيقتين الدوليتين المتعلقتين بالبروتوكول الدولي الخاص بحماية حقوق الأطفال وذلك بغرض التصديق عليها.

أحال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صباح اليوم 13 الى مجلس الدوما الوثيقتين الدوليتين المتعلقتين بالبروتوكول الدولي الخاص بحماية حقوق الأطفال وذلك بغرض التصديق عليها.

وتخص اولى الوثيقتين مسألة المتاجرة بالأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الاباحية.

فيما تتعلق الوثيقة الثانية بحماية الأطفال من الاستغلال والتحرش الجنسي.

ولفت مراسل قناة "روسيا اليوم" الى أن الولايات المتحدة لم توافق على هاتين الوثيقتين الدوليتين، الأمر التي سبق أن أشارت اليه روسيا لدى اتخاذها لقرار منع المواطنين الأمريكيين من تبني أطفال روس.

خبير قانوني: الولايات المتحدة لا تريد تطبيق الاتفاقيات الدولية في أراضيها

رحب خبير القانون الدولي صباح المختار في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من لندن، بتوجه روسيا للتصديق على المعاهدتين الدوليتين الخاصتين بحماية حقوق الأطفال، موضحا أن أية اتفاقية دولية تصبح بعد انضمام دولة اليها جزءا من التشريع الوطني في هذه الدولة.

وأعاد الخبير الى الأذهان أن الولايات المتحدة لم تنضم الى هاتين المعاهدتين، مشددا على أن واشنطن لا تريد تطبيقها على أراضيها، لانها لا تريد الاستجابة، بل تريد أن يستجيب الآخرون.

وذكر المختار أن الولايات المتحدة كانت من الدول التي بادرت بإنشاء المحكمة الجنائية الدولية، الا أنها ترفض التوقيع على معاهدة إنشاء هذه المحكمة، حتى يومنا هذا، كي لا تكون مسؤولة امام المحكمة.

محلل سياسي: روسيا تتجه لخلق ظروف تسمح بعدم حدوث انتهاكات لحقوق الأطفال

ذكر المحلل السياسي أديب السيد في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" أن مجرد إحالة هاتين المعاهدتين الى مجلس الدوما للتصديق عليهما تعني أن روسيا استكملت القاعدة الاجتماعية والاقتصادية الكفيلة ليس فقط بإعلان حماية حقوق الأطفال، بل وترجمتها في الناحية العملية وخلق ظروف تسمح بعدم حدوث انتهاكات لحقوق الأطفال.

 

وفي هذا السياق قال المحلل السياسي دميتري بابيتش في حديث لقناة "روسيا اليوم" انه لا يعتقد بان تقديم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وثيقتين متعلقتين بالبروتوكول الدولي لحماية حقوق الاطفال يعتبر ردا على نشر الولايات المتحدة "قائمة ماغنيتسكي".

واضاف المحلل ان "الحديث هنا يدور عن موضوع حقوق الاطفال الذي يناقش في روسيا منذ امد بعيد، من دون ان يرتبط ذلك بالوضع المتعلق بقائمة ماغنيتسكي".

 

من جانبه قال نبيل ميخائيل استاذ العلوم السياسية في جامعة جورج واشنطن في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان الولايات المتحدة ستعترض على هذه الوثيقتين. ومع ذلك اعرب عن رأيه بان ذلك لن يكون مشكلة كبيرة في العلاقات بين موسكو وواشنطن، مشيرا الى ان هناك جدلا وخلالفات، لكن الامور لم تتطور الى ازمة في العلاقات بينهما.