"الجيش الحر" ينفي علاقته بتفجيرات دمشق وبجبهة النصرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612404/

قال المحلل السياسي سليمان سليمان لـ "روسيا اليوم" ان هناك في سورية عصابات تكفيرية تسمي نفسها بالجيش الحر تقوم بالتفجيرات. بينما نفى المنسق السياسي والإعلامي في "الجيش الحر" لؤي المقداد علاقة الجيش بتفجيرات دمشق وبجبهة النصرة.

قال المحلل السياسي السوري سليمان سليمان في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق الاثنين 8 ابريل/نيسان ان الجيش السوري يشتم رائحة البارود ويستمد قوته من الشعب السوري ودستور الجمهورية السورية ومبادئ القانون الدولي، وهو قوي".

واضاف انه "هناك اليوم في سورية عصابات تكفيرية تسمي نفسها بالجيش الحر تتسلل الى دمشق والمواطنين الابرياء والمناطق الآمنة وتقوم بالتفجيرات".

من جانبه، نفى المنسق السياسي والإعلامي في "الجيش السوري الحر" لؤي المقداد في نفس الحديث مع القناة من تركيا تورط الجيش الحر في تفجير السبع بحرات بدمشق، متسائلا: "ما مصلحة الجيش الحر باستهداف المدنيين بسيارة مفخخة؟ فالجيش الحر غير مسؤول عن الجريمة التي حصلت اليوم ويعتبرها عملا ارهابيا مدانا وجميع من سقط اليوم هم شهداء".

كما نفى المقداد ارتباط الجيش الحر بالمجموعات التكفيرية، مؤكدا ان الجيش الحر "لا يعمل بالتنسيق مع جبهة النصرة وليس له اي علاقة عضوية او اديولوجية او تنظيمية مع جبهة النصرة".

بدوره اكد سليمان: "نحن نبارك هذه الادانة، على ان تكون تحت سقف الوطن.. وان يقولوا لا لتقسيم سورية ونعم للحوار والسلم بعيدا عن المال الخليجي والسلاح والاملاءات الخارجية".

وردا على هذا الترحيب قال المقداد ان "سقف الوطن بالنسبة لنا هو ليس بشار الاسد"، متهما ايران وحزب الله وروسيا بمساندة النظام الذي استخدم مختلف الاسلحة وقتل الآلاف ودمر البلد، حسب رأيه.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو المرفق