باريس: لن نرسل قوات إضافية إلى جمهورية أفريقيا الوسطى

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611124/

أعلنت الدائرة الصحفية للرئيس الفرنسي يوم الاحد 24 مارس/آذار أن فرنسا غير عازمة على زيادة عدد قواتها في جمهورية أفريقيا الوسطى التي استولى المتمردون على عاصمتها.

أعلنت الدائرة الصحفية للرئيس الفرنسي يوم الاحد 24 مارس/آذار أن فرنسا غير عازمة على زيادة عدد قواتها في جمهورية أفريقيا الوسطى التي استولى المتمردون على عاصمتها.

وجاء في البيان الصادر عن الدائرة أن مسألة إجلاء المواطنين الفرنسيين من هذه الجمهورية ليس موضع دراسة في الوقت الحالي، غير أنه صدرت لهم توصيات بعدم مغادرة منازلهم إلا للضرورة القصوى. ويأتي هذا البيان على خلفية استيلاء جماعة "سيليكا" على مدينة بانغي عاصمة البلاد.

من جانبه أقر غاستون ماكوزانغبا المتحدث باسم رئيس البلاد بأن "المتمردين يسيطرون على المدينة" وعلى كافة المنشآت الحيوية والمواقع الاستراتيجية الهامة. في حين تسود الفوضى المدينة ويسمع بين الفينة والأخرى إطلاق نار عشوائي.

كما أخبر مساعد رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى الصحفيين بأن فرانسوا بوزيزي رئيس البلاد فر هاربا إلى الكونغو بمجرد أن بدأت عملية اقتحام القصر الرئاسي التي تم الاستيلاء عليه بعد ذلك بقليل.

يشار إلى أن حوالي 1500 مواطن فرنسي موجودون في الوقت الحالي في جمهورية أفريقيا الوسطى، إضافة لـ 250 عسكريا فرنسيا.

فيما وردت أنباء عن إدانة مجلس الأمن الدولي لأفعال وتصرفات أعضاء جماعة "سيليكا".

هذا، وكانت جماعة "سيليكا"، التي تسيطر على مناطق في شمال وشرق جمهورية أفريقيا الوسطى، كانت قد بدأت في ديسمبر/كانون الأول، الهجوم على عاصمة البلاد. وتمكنت السلطات في يناير/ كانون الثاني، من توقيع اتفاق مع متمردي جماعة "سيليكا" يقضي بوقف مؤقت لإطلاق النار وكذلك بتشكيل حكومة وحدة وطنية ائتلافية برئاسة نيقولا تيانغوي. لكن المتمردين استأنفوا في مارس/آذار الجاري، وعلى الرغم من الاتفاقية الموقعة، محاولات الاستيلاء على العاصمة وإسقاط الرئيس بوزيزي الذي وصل إلى السلطة عام 2003 نتيجة انقلاب عسكري.

المصدر: وكالة "إيتار- تاس" للأنباء + "روسيا اليوم"