أوباما: على الأسد الرحيل لإفساح المجال لبداية مستقبل سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610863/

صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه يجب على الرئيس السوري بشار الأسد "الرحيل لإفساح الطريق لبداية مستقبل سورية". وفي الشأن الإيراني أكد أوباما أن الولايات المتحدة ستبذل ما في وسعها لمنع إيران من الحصول على السلاح النووي. كما دعا الفلسطينيين إلى الاعتراف بإسرائيل دول يهودية والعرب إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأنه يجب على الرئيس السوري بشار الأسد "الرحيل لإفساح المجال لبداية مستقبل سورية".

جاء هذا التصريح أثناء خطاب أوباما في الجامعة العبرية بالقدس يوم 21 مارس/آذار.

أوباما: الولايات المتحدة ستبذل ما في وسعها لمنع إيران من الحصول على السلاح النووي

وفي الشأن الإيراني أكد أوباما أن الولايات المتحدة ستبذل ما في وسعها لمنع إيران من الحصول على السلاح النووي. وشدد على أن الدبلوماسية لا تزال أفضل طريق لجعل إيران تبتعد عن السلاح النووي، معترفا بأنه لا يمكن لإسرائيل أن تتفاوض مع من يهدد بتدميرها. ودعا المجتمع الدولي إلى الاعتراف بحزب الله منظمة إرهابية.

أوباما: الاستيطان لا يساعد على تحقيق السلام

وفي الشأن الفلسطيني دعا الرئيس الأمريكي إسرائيل إلى الاعتراف بأن مواصلة الاستيطان لا تساعد على تحقيق السلام، مؤكدا في نفس الوقت أنه يجب على الفلسطينيين أن يعترفوا بالطابع اليهودي لدولة إسرائيل.

وأضاف أن من حق الفلسطينيين أن "ينعموا بالحرية في وطنهم". وناشد الدول العربية بدء العمل على تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

أوباما: أي دراما بيني ورئيس الوزراء الإسرائيلي مفبركة لإعطاء الإعلام مادة للكتابة

ونفى الرئيس الأمريكي وجود أي خلاف بينه وبين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو. وقال "أي دراما بيني ورئيس الوزراء الإسرائيلي مفبركة لإعطاء الإعلام مادة الكتابة".

وشدد على أن واشنطن تدعم تماما دولة إسرائيل. وقال: "إسرائيل لن تزول من الوجود، وهي ليست بمفردها"، مضيفا أن "إسرائيل هي أقوى دول في المنطقة ولها دعم من أقوى دولة في العالم".

قيادي في فتح: خطاب أوباما في الجامعة اليهودية محاولة للوصول مباشرة إلى الشعب الإسرائيلي

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من رام الله أعرب عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" عبد الله عبد الله عن اعتقاده بأن خطاب أوباما في الجامعة العبرية كان محاولة للوصول مباشرة إلى الشعب الإسرائيلي وإفهامه بأن لا مستقبل لإسرائيل إلا بقيام الدولة الفلسطينية، وأن الاستيطان ليس عاملا مساعدا على إقامة هذه الدولة.

المصدر: "روسيا اليوم"