مجلس الأمن الدولي يرفض مشروع بيان روسي يدين هجمات دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608436/

فشل مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء 21 فبراير/شباط في إصدار قرار يدين الهجمات الإرهابية في دمشق بسبب رفض الولايات المتحدة مشروع البيان الذي أعدته روسيا.

فشل مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء 21 فبراير/شباط في إصدار بيان يدين الهجمات الإرهابية في دمشق بسبب رفض الولايات المتحدة مشروع البيان الذي أعدته روسيا.

وأعلنت الممثلية الدائمة لروسيا لدى الأمم المتحدة في بيان أن الولايات المتحدة عرقلت إصدار البيان المقترح من قبل روسيا من أجل إدانة التفجيرات الإرهابية في دمشق والإعراب عن التعازي لأهالي الضحايا.

وأكدت الممثلية الروسية أن روسيا تعتبر الموقف الأمريكي هذا غير مقبول، مشيرة إلى أنه من الواضح أن الوفد الأمريكي يشجع بذلك أؤلئك الذين يستهدفون أيضا المصالح الأمريكية والبعثات الدبلوماسية الأمريكية.

وجاء في بيان الممثلية أن هذه ليست للمرة الأولى التي يعرقل فيها الوفد الأمريكي الرد اللازم من قبل مجلس الأمن الدولي على هجوم إرهابي ويربطه بقضايا أخرى، مشيرا إلى أن الجانب الروسي يعتبر مثل هذا البحث عن مبررات لأفعال الإرهابيين أمرا غير مقبول.

واشنطن تدين هجمات دمشق

وقد أدانت الولايات المتحدة في وقت سابق من يوم الأربعاء بشدة هجمات دمشق، وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية إن واشنطن تنوي مناقشة هذا الموضوع مع المعارضة السورية.

وأضافت نولاند أن واشنطن لا تعرف بعد من يقف وراء هذه الأعمال الإرهابية وما هي أهدافها، إلا أنها تدين بحزم أية أعمال إرهابية ضد المدنيين أو البعثات الدبلوماسية، مشيرة إلى أن الهجمات وقعت بالقرب من السفارة الروسية في العاصمة السورية.

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية على ضرورة محاسبة الجُناة من الأطراف كافة.

وذكرت مراسلة "روسيا اليوم" في واشنطن أن المندوب السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري هو الآخر دعا الأمم المتحدة إلى إدانة الأعمال الإرهابية في دمشق، إلا أنه لم يصدر حتى الآن أي بيان رسمي من قبل الأمم المتحدة.

المزيد في إفادة مراسلة "روسيا اليوم" في واشنطن

محلل: التصريحات الأمريكية حول التفجيرات الاخيرة في دمشق تعكس السياسة الامريكية التي لا تتهم بموت الانسان السوري

قال المحلل السياسي وائل الإمام لقناة "روسيا اليوم" من دمشق، ان تصريحات المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند التي تدين التفجيرات الارهابية الاخيرة في دمشق دون الاشارة الى المتسبب بها، تعكس السياسة الامريكية تجاه الأزمة السورية والتي لا تهتم بموت الانسان السوري.

واشار الإمام الى ان الدولة السورية طالما رحبت باقامة الحوار على الارض السورية مع اطراف المعارضة الداخلية والخارجية وقدمت كل التسهيلات اللازمة لدخول اطراف المعارضة، الا ان المعارضة من جانبها تصر على اقامة الحوار خارج سورية.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"