موفد "روسيا اليوم": أكثر من 200 مصاب بالاشتباكات في ذكرى الثورة المصرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605994/

أكد موفد "روسيا اليوم" إلى  مصر أشرف الصباغ أن عدد الجرحى في الاشتباكات التي اندلعت في مختلف مدن البلاد بين المتظاهرين ورجال الأمن في الذكرى الثانية لثورة 25 يناير يقدر بالعشرات. وأفادت وزارة الصحة المصرية أن عدد المصابين لا يقل عن 60.

نقل موفد "روسيا اليوم" إلى مصر أشرف الصباغ عن مصادر طبية أن عدد المصابين في الاشتباكات التي شهدتها عدد من المدن المصرية يوم 25 يناير/كانون الثاني تجاوز 200.

وأشار الموفد إلى أن الاشتباكات في السويس اتصفت بعنف غير مسبوق منذ عام 2011. وفي القاهرة وقعت عدة اشتباكات في بداية شارع الشيخ ريحان القريب من ميدان التحرير عندما حاولت مجموعة الشباب إزالة السور الخرساني الذي وضعته السلطات هناك.

وأضاف أن مجموعة "بلاك بلوك" الفوضوية أصدرت في يومي 24 و25 يناير/كانون الثاني عددا من البيانات دعت فيها المصريين إلى احتلال المؤسسات الرسمية والمرافق العامة والحيوية في البلاد وقطع خطوط المواصلات والاستمرار في التظاهر حتى يوم 28 يناير/كانون الثاني. ويرى بعض المراقبين أن تحديد هذا الموعد بالذات للبقاء في الشوارع يرمي إلى إحداث تدخل الجيش الذي قد يزعزع مواقف النظام.

من جانب آخر أشار الموفد إلى أن الرئيس مرسي و"الإخوان المسلمين" يتجاهلون تماما التظاهرات ويتصرفون وكأن لا شيء يحدث في البلد، مضيفا إلى أن هناك غيابا متوازيا لقادة المعارضة المصرية.

وقال إن الإدارة المصرية في اختيار هذا النمط من التصرف ربما تعول على أنخفاض حدة التوتر مع استنزاف قوى المتظاهرين الذين سوف يبدؤون بمغادرة أماكن الاعتصام بعد يومين أو ثلاثة.

وأفاد أن قوات الأمن أعلنت أنها سوف تؤمن المرافق الحيوية والمؤسسات العامة، بينما أعلنت قوى الجيش أنها تغلق مداخل ومخارج القاهرة لاعتبارات أمنية. وشددت قيادة القوات المسلحة على أن انتشار عسكريين في مداخل القاهرة إجراء احترازي، مؤكدة أنهم غير مخولين بالتعامل مع المدنيين.

محلل مصري: الرئاسة لا تريد أن تنجر إلى العنف

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من القاهرة فسر هيثم نوري الصحفي والمحلل السياسي غياب الرئاسة المصرية عن المشهد السياسي في ظل التظاهرات الراهنة برغبتها في تجنب تصعيد التوتر وعدم الانجرار إلى العنف.

خبير في شؤون الشرق الأوسط: ما يحدث في مصر يعكس خيبة أمل من الإخوان المسلمين

قال الخـبـيـر فـي شـؤون الشـرق الأوسـط ألـون بـن مـئـيـر في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن ما يحصل في مصر يعكس خيبة أمل من الإخوان المسلمين "لأن الشعب أدرك أن مطالبه المتمثلة في فرص العمل والإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية لم يتحقق منها شيء بعد مرور عامين على الثورة".

تسجيل فيديو: ساعات الصباح الأولى في ميدان التحرير بالقاهرة والتحضيرات الجارية لفعاليات الذكرى السنوية لثورة 25 يناير.

الأزمة اليمنية