غيرد مولر: ميسي هو الوحيد الذي يستحق تحطيم رقمي

الرياضة

غيرد مولر: ميسي هو الوحيد الذي يستحق تحطيم رقمي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602142/

أعرب أسطورة كرة القدم الألماني غيرد مولر عن سعادته الكبيرة، بأن الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة، هو من استطاع تحطيم رقمه القياسي من حيث الأهداف المسجلة في عام واحد، الذي ظل صامداً لمدة 40 عاماً، عندما أحرز مولر 85 هدفاً في عام 1972 لفريق بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا الغربية.

أعرب أسطورة كرة القدم الألماني غيرد مولر عن سعادته الكبيرة، بأن الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة، هو من استطاع تحطيم رقمه القياسي من حيث الأهداف المسجلة في عام واحد، الذي ظل صامداً لمدة 40 عاماً، عندما أحرز مولر 85 هدفاً في عام 1972 لفريق بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا الغربية.

ووصف مولر في بيان أصدره من خلال بايرن ميونيخ حيث يعمل مدرباً لفريق الشباب، ميسي بانه:" لاعب لا يصدق، وأنا مسرور من أجله لأنه حالياً أفضل لاعب في العالم ، يسعدني مشاهدته وهو يلعب في حين أن الاحصائيات لا تعني الكثير بالنسبة لي ولكن إذا كان أي شخص يستحق أن يحطم رقمي فإنه ليو ميسي".

وقال مولر "Gerd Müller":" ميسي لاعب لطيف واحترافي ومتواضع وأتمنى أن يسجل المزيد من الأهداف في عام (2012)، هذا الرقم يمكن أن يظل صامداً على مدى السنوات الـ (40) المقبلة، ميسي لاعب رائع ولديه عيب واحد فقط وهو أنه لا يلعب لبايرن ميونيخ".

وكان ميسي (25 عاماً)، قد أحرز هدفين في مرمى ريال بيتيس يوم الأحد 9 ديسمبر/كانون الأول، قاد بهما فريقه الى الفوز عليه (2-1)، ورفع رصيده الى 86 هدفاً في عام 2012، محطماً بذلك رقم الأسطورة مولر الذي سجل 85 هدفاً لفريقه بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا الغربية في عام 1972.

وأحرز ليو 64 هدفاً للبرسا، منها 56 هدفاً في 36 مباراة في الليغا، و 3 أهداف في سبع مباريات في كأس الملك، وهدفين في مباراتين في كأس السوبر الإسباني، و 13 هدفاً في 12 مباراة ضمن دوري أبطال أوروبا، و 12 هدفاً في تسع مباريات دولية مع منتخب بلاده، ولا تزال أمامه مباراتان في الدوري قبل نهاية العام الحالي.

ولم يكن يتخيل أكثر المتفائلين من النقاد والمحللين ومشجعي الساحرة المستديرة بشكل عام، يوماً من الأيام، بأن أحداً ما سيحطم رقم الأسطورة غيرد مولر في ظل تطور الأساليب الدفاعية وصرامتها في عالم كرة القدم، وحتى رقم الجوهرة السوداء البرازيلي بيليه الذي أحرز 76 هدفاً خلال عام واحد في عام 1958.

ولكن الفتى الذهبي ليو يحطم الأرقام القياسية واحداً تلو الآخر، الأمر الذي جعل أكثر المتشائمين متأكداً من أن ميسي سيحطم رقم مولر، وهو الأمر الذي حدث بالفعل.

وشهدت العقود الأربعة الماضية ولادة العديد من المهاجمين وغير المهاجمين العظماء مثل ماريو كيمبس وباولو روسي وغاري لينكر وروماريو وريفالدو والظاهرة البرازيلي رونالدو ومارادونا وباتيستوتا وفان باستين ويورغين كلينسمان والقائمة تطول.

ولكن لم يستطع أي من هؤلاء النجوم الوصول الى رقم مولر الذي ظل صامداً على مدار 40 عاماً الماضية، حتى جاء ليونيل ميسي ليحطم هذا الرقم الخيالي.

وأكد ليونيل ميسي "Lionel Messi" في حديث كتبه على صفحته الخاصة على "facebook"، بان الاهم كان الفوز بالمباراة على ريال بيتيس، والمحافظة على سلسلة انتصارات الفريق الكاتالوني، مشيراً الى ان تخطي رقم الاسطورة غيرد مولر هو أمر مميز جداً. وأضاف البرغوث الأرجنتيني انه لولا زملائه لكان الوصول الى هذا الرقم مستحيلاً، وشكر ميسي جميع الجماهير التي اعطته دعماً مستمراً.

وأكد ميسي بتواضعه المعهود، ان زميله في الفريق الاسباني اندريس انيستا يستحق ان يحصل على الكرة الذهبية لما حققه من انجازات مع البلوغرانا ومنتخب اسبانيا.

ومن المنتظر أن يحطم ميسي رقما قياسيا آخر خلال الأسابيع القليلة المقبلة من خلال الفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2012، وذلك للمرةالرابعة على التوالي، حيث سبق له احتكارها في السنوات الثلاث الماضية.

وكان ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، قد أعرب عن اعتقاده بأن ليونيل ميسي سيفوز بجائزة الكرة الذهبية ويتخطى عدداً من النجوم الذين حصلوا عليها ثلاث مرات وهم، يوهان كرويف وماركو فان باستن وبلاتيني نفسه.

وينافس ميسي على اللقب الذي سيتم الاعلان عن نتيجة الاستفتاء عليه خلال حفل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في السابع من يناير/كانون الثاني المقبل بمدينة زيوريخ السويسرية، كل من زميله أندريس إنييستا افضل لاعب في "يورو 2012"، ونجم فريق ريال مدريد الإسباني البرتغالي كريستيانو رونالدو الفائز باللقب عام 2008 عندما كان يلعب في صفوف مانشستر يونايتد الإنكليزي.