محكمة التمييز البحرينية ترفض الإفراج عن 13 معارضا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601485/

أفاد نشطاء بأن محكمة التمييز البحرينية رفضت في جلسة عقدتها يوم 3 ديسمبر\كانون الأول طلبا للإفراج عن 13 قياديا معارضا، مضيفين ان المحكمة المذكورة، التي لا يمكن نقض أحكامها، ستصدر حكمها النهائي على القياديين في 7 يناير\كانون الثاني من العام المقبل .

أفاد نشطاء بأن محكمة التمييز البحرينية رفضت في جلسة عقدتها يوم 3 ديسمبر\كانون الأول طلبا للإفراج عن 13 قياديا معارضا، مضيفين ان المحكمة المذكورة، التي لا يمكن نقض أحكامها، ستصدر حكمها النهائي  على القياديين في 7 يناير\كانون الثاني من العام المقبل .

وقال المحامي محمد الجشي على حسابه في موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي إن "محكمة التمييز ترفض طلبنا المستعجل للإفراج عن رموز المعارضة"، وان بعض الرموز يصل حكمهم الى المؤبد.

وعقدت محكمة التمييز اليوم أولى جلساتها للنظرفي هذه القضية، ولم يحضر الجلسة أي من النشطاء الموجودين في السجن، واقتصر الحضور على هيئة الدفاع، فضلا عن عدد من أقرباء النشطاء وممثلين عن بعض السفارات الأجنبية في البحرين، وممثل عن المفوضية السامية لحقوق الإنسان، الذي يزور حاليا وفد منها البحرين.

وأشار محامون إلى أن المحكمة حددت يوم 7 يناير\كانون الثاني 2013 موعدا لإصدار الحكم في القضية. وأيدت محكمة الاستئناف البحرينية في 4 سبتمبر\ايلول الماضي أحكام السجن التي تصل إلى المؤبد التي سبق وان اصدرتها المحكمة العادية بحق 13 قياديا في المعارضة غالبيتهم من الشيعة. وتفصيلا، أيدت المحكمة حكم السجن المؤبد على 7 منهم، فيما أيدت أحكاما بالسجن لمدد تتراوح بين 5 سنوات و15 عاما بحق الآخرين.

والمعارضون هم ضمن مجموعة تضم 21 معارضا بارزا، بينهم سبعة تمت محاكمتهم غيابيا، ويعتبرون من قادة الحركة الاحتجاجية المناهضة للحكومة في البحرين.

وقد اتهم هؤلاء بتشكيل "مجموعة إرهابية" لقلب نظام الحكم، ومن بين المحكومين خصوصا الناشط المعارض عبد الهادي الخواجة، الذي نددت عدة دول ومنظمات حقوقية بمحاكمته، وسبق أن نفذ إضرابا عن الطعام احتجاجا على سجنه.

المصدر: swissinfo

الأزمة اليمنية