لافروف: يجب وقف كل العمليات العسكرية والعنف في غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599731/

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على ضرورة وقف كل العمليات العسكرية والعنف في قطاع غزة. وفي الشأن السوري دعا لافروف إلى توحيد صفوف المعارضة لبدء حوار وطني عام. 

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الإسرائيليين والفلسطينيين إلى وقف العنف بكافة أشكاله.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقب جلسة مجلس "روسيا - دول الخليج" في العاصمة السعودية يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني إن "ما يجري اليوم في المنطقة وعلى الأراضي الفلسطينية يقلقنا كثيرا. نرى أنه يجب الوقف الفوري للقصف والضربات والعنف بكافة أشكاله".

وأعرب لافروف عن أسفه لعدم قدرة رباعي الوسطاء الدوليين للتسوية الشرق أوسطية على اتخاذ موقف خلال الأشهر الماضية، لخلق ظروف لاستئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين في أسرع وقت ممكن.

وأضاف: "الآن ندفع فاتورة هذه الفرصة الضائعة أو بالأحرى يدفعها هؤلاء الذين يعانون على الأرض".

وتابع قائلا: "مازلنا على قناعة بأنه يتعين على الرباعي سرعة استئناف نشاطه، متفاعلا عن قرب مع جامعة الدول العربية. يصبح العمل على انفراد معقدا وغير مثمر".

لافروف: روسيا لا تدعم نظام الأسد

يرى لافروف أن إجراء حوار وطني عام في سورية مرهون بتوحيد معارضة الخارج والداخل.

وقال لافروف عشية لقاء وزاري بين روسيا ومجلس التعاون الخليجي: "أشرنا اليوم إلى أن المعارضة كلها لم تتحد بعد". وأعاد إلى الأذهان أن "مجموعات معارضة رائدة في الداخل السوري لم تتوجه إلى الدوحة بسبب وجود خلافات في وجهات النظر".

وأضاف: "ندعو إلى توحيد المعارضة السورية. نلتقي بممثلي المعارضة في موسكو وغيرها من المدن. ندعو جميع المعارضين إلى التوحد وتشكيل فريق تفاوضي، على أن يتحدوا على أساس الاستعداد للحوار".

ولدى حديثه عن نتائج مؤتمر الدوحة الذي شهد ميلاد ائتلاف المعارضة السورية، قال لافروف: "علينا دراسة الوثائق التي أقرت في الدوحة، وتوجد لدينا أسئلة كثيرة بشأنها". وأشار إلى أن هذه الأسئلة متعلقة بأحكام ترفض الحوار مع الحكومة السورية رفضا قاطعا وتطالب بإسقاط النظام. وأضاف: "لا أعتقد أن هذه هي الطريقة التي ستسمح بتجنب الفوضى". وتابع قائلا: "أعتقد أنه من الصعب أن نتوقع أن العملية ستكون شاملة بدون معارضة الداخل".

وتابع قائلا: "نتفق (مع مجلس التعاون الخليجي) في ضرورة ضمان سيادة ووحدة الأراضي السورية. يجب إطلاق حوار بدون تدخل خارجي".

وشدد لافروف على ضرورة وقف إراقة الدماء في سورية، واصفا ما يجري هناك بأنه "فظيع". وأكد أن "هناك انتهاكات للقانون الإنساني الدولي من جانب الحكومة والمعارضة على حد سواء"، داعيا إلى التوصل إلى اتفاق حول تشكيل الحكومة الانتقالية في سورية.

وأكد لافروف من جديد أن روسيا لا تدعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد، قائلا: "نحن لا نغير الأنظمة ولا نفرض إملاءات على الدول الأخرى". وأضاف: "روسيا لا تحمي بشار الأسد، وإنما تحمي الشعب السوري". وأشار إلى أنه في حال اعتبار بعض الأطراف مصير الأسد مشكلة رئيسية في النزاع السوري، فانه يجب الاستعداد لاستمرار إراقة الدماء في سورية، بحسب تعبيره.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"