فرنسا وألمانيا تتعهدان بدعم المعارضة السورية لكنهما تمتنعان عن اعترافها رسميا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599592/

صرح وزيرا الخارجية الفرنسي والألماني لوران فابيوس وغيدو فيسترفيلي أن دولتيهما ستدعمان الائتلاف الجديد للمعارضة السورية وستعملان من أجل توحيد صفوفها. مع ذلك أكد الوزيران في تصريحين منفصلين عدم استعداد باريس وبرلين للاعتراف الرسمي بالمعارضة قبل توحيدها.

صرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن باريس ستدعم الائتلاف السوري المعارض، لافتا إلى أن توحيد المعارضة أمر تنادي به باريس منذ مدة طويلة.

لكن الوزير الفرنسي اشار الى أنه لا يمكن الحديث عن الاعتراف بمعارضة سورية رسمية قبل توحيد صفوفها. وفي تصريح صحفي يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني قال: "طبعا، فرنسا تساعد المعارضة السورية، لقد زودناها بالأدوية والأموال ومواد أخرى. أما فيما يتعلق بالتسليح، يوجد حتى اليوم حظر أوروبي على تصدير السلاح إلى سورية. وتوحيد المعارضة الذي حصل مؤخرا كان مطلبا نادت به باريس منذ مدة طويلة. وقد كنا، الرئيس هولاند وأنا شخصيا، أول من نادى بتوحيد المعارضة، وقلنا إنه ما إن يحدث ذلك بشكل حقيقي، نستطيع  أن ننظر في مسألة الاعتراف بها".

ألمانيا تتعهد بدعم عملية توحيد المعارضة

هذا وأعرب وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيلي بعد لقاء مع الزعيم الجديد للمعارضة السورية أحمد معاذ الخطيب في القاهرة يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني: "ستسعى ألمانيا إلى دعم الجهود الرامية لتوحيد المعارضة ووقف العنف".

ووصف القرار بتشكيل ائتلاف المعارضة بأنه "خطوة مهمة إلى الأمام يجب أن تأتي بالنجاح".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية
مباشر.. فعاليات المهرجان الدولي الثالث للألعاب النارية في موسكو