إلغاء ماراثون نيويورك بسبب آثار اعصار "ساندي"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598730/

أعلن مايكل بلومبرغ عمدة نيويورك يوم الجمعة 2 نوفمبر/تشرين الثاني إلغاء "ماراثون نيويورك" الذي كان مقررا يوم الأحد في الوقت الذي تواصل فيه الجهود الرامية الى إزالة آثار اعصار "ساندي" الذي أسفر عن مقتل 90 شخصا على الاقل.

أعلن مايكل بلومبرغ عمدة نيويورك يوم الجمعة 2 نوفمبر/تشرين الثاني إلغاء "ماراثون نيويورك" الذي كان مقررا يوم الأحد في الوقت الذي تواصل فيه الجهود الرامية الى إزالة آثار اعصار "ساندي" الذي ضرب السواحل الشرقية للولايات المتحدة مطلع الأسبوع الجاري وأسفر عن مقتل 90 شخصا على الاقل.

وكان  بلومبرغ يصر في بداية الأمر  على إجراء الماراثون في موعده المقرر، الا أنه قرر إلغائه في نهاية المطاف تحت ضغوط العديد من السياسين والمواطنين الذين احتجوا ضد إقامة السباق في الوقت الذي مازال فيه رجال الإنقاذ يعثرون على جثث ضحايا الإعصار في نيويورك.

وقال بلومبرغ للصحفيين يوم الجمعة: " لا نريد أن تسبب سحابة ما في تعكير صفو السباق أو المشاركين فيه لذا قررنا إلغاءه".

وأضاف بلومبرغ أنه " بالرغم من أن إقامة الماراثون لن يؤثر على جهود التعافي من اعصار ساندي إلا أن السباق أصبح مصدرا للجدل والانقسام".

وفي وقت سابق وجه ممثلو منطقة "ستاتن أيلند" الواقعة في مانهاتن جنوب نيويورك انتقادات حادة لبلومبرغ بسبب إصراره على إجراء الماراثون، مشيرين الى أن السباق من المقرر أن ينطلق من منطقتهم التي لقي 20 شخصا على الأقل مصرعهم فيها نتيجة الإعصار.

وقال مايكل غريم العضو المنتخب عن "ستاتن أيلند": "عمليات انتشال الجثث  لا تزال جارية وعمدة نيويورك قلق بشأن إقامة الماراثون". وأضاف " يجب استخدام جسر فيرزانو في بروكلين لنقل المعونات وإغاثة السكان لا من أجل أن يقام عليه الماراثون".

في غضون ذلك، نقل الموقع الالكتروني المحلي "جوثاميست" عن بعض المتسابقين في الماراثون قولهم إنهم  سيشاركون في جهود الإغاثة في "ستاتن أيلند" بدلا من المشاركة في الماراثون.

واشارت شبكة "سي-آن-آن" التلفزيونية الى أن ماراثون نيويورك يقام منذ عام 1970 ولم يتم إلغاؤه ولو مرة واحدة خلال تاريخه. ويشارك في الماراثون سنويا عشرات الرياضيين، أما عدد المشاهدين فيتجاوز مليوني شخص.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"