تأثير التقدم بالسن على عدد مرات ممارسة الجنس بالأرقام

متفرقات

تأثير التقدم بالسن على عدد مرات ممارسة الجنس بالأرقام
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594669/

يصطدم كثيرون ممن يعيشون علاقات عاطفية بتناقص عدد مرات اللقاءات الحميمية التي تجمع بينهم وبين من يحبون بعد مضي بعض الوقت. وتدريجياً تبدأ الرغبة بالتقارب الجسدي تتقلص بحكم روتين الحياة، حتى يصل عدد اللقاءات الجنسية في مرحلة عمرية معينة الى 10 مرات في السنة.

يصطدم كثيرون ممن يعيشون علاقات عاطفية بتناقص عد مرات اللقاءات الحميمية التي تجمع بينهم وبين من يحبون بعد مضي بعض الوقت. ويسفر هذا الواقع عن شكوك تنتاب بعض من يشعرون بنقص نشاطهم الجنسي حول خلل يعانون منه. لكن ذلك في واقع الأمر مرتبط بأمور لا علاقة لها بالنشاط الجنسي في حد ذاته بقدر ارتباطه بمرور الوقت، لا سيما انتهاء الفترة الأولى من العلاقة، حين تكون الرغبة المتبادلة في ممارسة الحب قوية لدى طرفي العلاقة.

تدريجياً تبدأ الرغبة بالتقارب الجسدي تتقلص بحكم روتين الحياة الذي يقلل من الإحساس بالرومانسية، فتقل بدورها جرعات الأدرينالين الغريزية التي تدفع الطرفين الى ممارسة الحب، ويبدأ يزداد إفراز هرمون الترابط العاطفي Oxytocin، الذي تفرزه المرأة في فترة الحمل أو الإرضاع من الثدي.

وفي محاولة لإلقاء الضوء على عدد المرات التي يمكن ان يمارس فيها الإنسان الجنس ومدى تأثير تقدمه بالسن على الأمر، أجرى "المركز الوطني لأبحاث الرأي في جامعة شيكاغو" دراسة خلصت الى ان عدد اللقاءات الجنسية يتراجع مع مروركل 10 سنوات من العمر.

فحينما يتراوح عمر الإنسان ما بين 18 و29 يكون متوسط اللقاءات الحميمية 84 في السنة، ليصل الى 80 في الفترة العمرية ما بين 30 و39. ويستمر تناقص العدد ليصل الى 63 في الفترة ما بين 40 و49 ، ليقل العدد الى رقم 45 في السنوات العشر التي تليها، ثم يصبح  27 مرة في مرحلة ما بين 60 و69، لينحدر الى أدنى مستوياته في سن الـ 70 وما فوق الى 10 مرات في السنة فقط.

المصدر: "الديار" اللبنانية

مباشر من إسطنبول.. مؤتمر صحفي عقب انتهاء القمة الإسلامية المنعقدة في إسطنبول