مئات المحتجن في ايران يتظاهرون امام السفارة السويسرية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594479/

تجمع مئات الطلاب الايرانيين امام السفارة السويسرية في طهران التي تمثل بالجمهورية الاسلامية المصالح الامريكية في غياب علاقات دبلوماسية بين ايران وواشنطن، تجمعوا للتعبير عن احتجاجهم على الفيلم المسيء للاسلام والمنتج في الولايات المتحدة.

تجمع مئات الطلاب الايرانيين يوم الخميس 13 سبتمبر/ايلول امام السفارة السويسرية في طهران التي تمثل بالجمهورية الاسلامية المصالح الامريكية في غياب علاقات دبلوماسية بين ايران وواشنطن، تجمعوا للتعبير عن احتجاجهم على الفيلم المسيء للاسلام والمنتج في الولايات المتحدة.

وذكرت وكالة "فرانس برس" ان عدد المحتجين بلغ نحو 500 شخص. ونشر حول السفارة مئات من رجال الشرطة لمنع المتظاهرين من اقتحام المباني الدبلوماسية التي قامت سويسرا باجلاء الموظفين منها انطلاقا من اعتبارات امنية.

وافادت وكالة "فارس" الايرانية للانباء بان المتظاهرين يهتفون "الموت لامريكا"، و"الموت لاسرائيل"، معربين عن "امتعاضهم من السياسات المعادية للاسلام للولايات المتحدة والنظام الصهيوني"، حسبما ذكرت الوكالة. كما يرددون هتافات مؤيدة للاسلام وداعية لوحدة المسلمين. وحمل المتظاهرون في ايديهم نسخا من القرآن وصورا للمرشد الايراني الاعلى اية الله علي خامنئي، ورفعوا اعلام مصر وليبيا للتعبير عن التضامن مع المحتجين المصريين والليبيين الذين هاجموا يوم الثلاثاء المباني الدبلوماسية الامريكية بالقاهرة وبنغازي.

وقد دعت للاحتجاجات في ايران الجمعية الاسلامية للطلاب الموالية للمرشد الروحي الاعلى علي خامنئي .

وكانت طهران الرسمية قد نددت بفيلم "براءة المسلمين" المسيء للرسول محمد (ص) المتوقع صدوره في الولايات المتحدة والذي ظهرت لقطات منه على الانترنت.

ووصف رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني الفيلم بانه "مشمئز"، وقال ان انتاج مثل هذا الفيلم يظهر ان "ادعاءات الساسة الامريكان بانهم يدعمون ويحترمون الثقافات الأخرى هي اكاذيب سافرة".

من جانبه اعلن رامين مهمانبرست المتحدث الرسمي باسم الخارجية الايرانية ان "مقتل السفير الامريكي في ليبيا اثناء الاحتجاجات على الاساءة الى نبي الاسلام هو مثال على كراهية المسلمين للسياسات الشنيعة المؤيدة لرهاب الاسلام".

يذكر ان فيلم "براءة المسلمين" اثار موجة من الغضب من قبل المسلمين في العديد من الدول الاسلامية، حيث شهدت مصر وليبيا واليمن وتونس والعراق وغيرها من البلدان الاسلامية احتجاجات واسعة.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"