الخارجية الروسية: من المهم للغاية بذل كل الجهود لوقف اراقة الدماء في حلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591351/

اعربت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها عن قلقها الشديد من تطور الوضع في مدينة حلب السورية، واكدت ضرورة بذل كل الجهود لوقف اراقة الدماء هناك. وشددت على ان تقديم الدعم الى المعارضة المسلحة في سورية يتعارض مع قرارات مجلس الامن الدولي.

اعربت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها يوم الجمعة 3 اغسطس/اب عن قلقها الشديد من تطور الوضع في مدينة حلب السورية ومن استمرار العنف وتوسيع رقعة النزاع وازدياد شدته هناك.

وجاء في البيان الذي نشر في الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الروسية على الانترنت: "في ظل هذا الوضع، نعتقد انه من المهم للغاية بذل كل الجهود لوقف اراقة الدماء وقتل الناس الابرياء. وفي هذا السياق هناك حاجة لجهود المنظمات الانسانية الدولية والسورية، وبعثة الامم المتحدة للمراقبين في سورية، من أجل التخفيف، ولو بشكل مؤقت وجزئي، من معانات سكان حلب وغيرها من المدن والمراكز السكنية التي تحولت الى ميدان لاشتباكات عنيفة".

وتابعت الخارجية الروسية قائلة: " تثير القلق لدينا الانباء بان المسلحين تورد اليهم من الخارج انواع خطيرة من السلاح مثل المجمعات الصاروخية المضادة للجو المحمولة على الكتف التي يمكن استخدامها ضد اهداف مدنية ايضا".

واضافت: "وما يظهر مَن هم الذين تقع في ايديهم هذه الاسلحة، هي مواد الفيديو المنشورة على الانترنت التي تبين قتلا جماعيا رميا بالرصاص لانصار الرئيس بشار الاسد العزل على ايدي المسلحين، بالاضافة الى التمثيل بجثث رجال الشرطة المقتولين في حلب. وهيهات ان يثير شكوكا لدى أحد وقوع منفذي مثل هذه الاعمال الوحشية خارج القانون والاخلاق الانسانية".

وخلصت الخارجية الروسية الى القول: "ونضطر للتأكيد ان تقديم الدعم والمساعدات الى المعارضة المسلحة يتعارض مع قرارات مجلس الامن الدولي حول سورية المتفق عليها، وخطة كوفي عنان التي يتلخص عنصرها الاساسي في حل سياسي عبر المفاوضات والحوار، وليس تشجيع النشاطات الدموية للتشكيلات السورية المسلحة غير الشرعية ".

الأزمة اليمنية