تشوركين: سعي الغرب للتخلي عن المراقبين في سورية غير بناء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591264/

اعلن فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة للصحفيين يوم الخميس 2 اغسطس/اب ان سعي الدول الغربية لانهاء عمل بعثة المراقبين الدوليين في سورية يعبر عن موقفها غير بناء من تسوية النزاع.

اعلن فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة للصحفيين يوم الخميس 2 اغسطس/اب ان سعي الدول الغربية لانهاء عمل بعثة المراقبين الدوليين في سورية يعبر عن موقفها غير بناء من تسوية النزاع.

قال تشوركين تعليقا على تصريح جرار ارو مندوب فرنسا الدائم في الامم المتحدة الذي اعرب عن اعتقاده بان البعثة لن تواصل عملها في سورية بعد انقضاء سريان تفويضها يوم 19 اغسس/اب الجاري، قال انه يرى في ذلك "تعبيرا آخر عن موقف غير بناء اطلاقا"، مضيفا "انهم يتحدثون كالسابق عن تغيير النظام باستخدام القوة".

واشار تشوركين الى ان "هذه السياسة لا يمكن ألا تكون لها عواقب كارثية. وهذه هو جوهر الصراع الدائر على مدى هذه الاشهر في مجلس الامن الدولي".

واعاد الدبلوماسي الى الاذهان ان روسيا كانت قد فرضت الفيتو على ثلاثة مشاريع للقرار حول سورية "لم تكن إلا محاولة لتهيئة القاعدة التشريعية على شكل قرار مجلس الامن الدولي للسياسة الرامية الى تغيير النظام في سورية باستخدام القوة".

واشار تشوركين الى ان بعثة المراقبين تلعب دورا مفيدا حتى في الظروف الصعبة الحالية في سورية. وقال: "اذا انطلقنا من ان المجتمع الدولي سيواصل بذل الجهود لوقف العنف والتسوية السياسية، فيجب ان تستمر البعثة في عملها".

وتابع المندوب قائلا ان البعثة "اولا، تسمح بالحصول على معلومات أكثر موضوعية عما يجري، وثانيا، تساعد في بعض الاحيان تسوية هذا الوضع او ذاك، وثالثا، لديها اتصالات مرتبة مع الحكومة والطرف الآخر على حد سواء".

يذكر ان مجلس الامن الدولي في جلسته يوم 20 يوليو/تموز الماضي كان قد مدد عمل بعثة المراقبين لـ 30 يوما. وسيتوقف مصير البعثة لاحقا على مدى تقدم الحكومة السورية والمعارضة في تنفيذ التزاماتها بالتخفيف من حدة العنف في البلاد.

المصدر: "ايتار - تاس"