البيت الابيض: قرار روسيا والصين استخدام الفيتو يثير الاسف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590100/

اعلن جاي كارني المتحدث الرسمي باسم البيت الابيض تعليقا على نتائج تصويت مجلس الامن الدولي على مشروع القرار حول سورية يوم الخميس 19 يوليو/تموز ان استخدام روسيا والصين حق الفيتو ضد المشروع الغربي يثير الاسف.

اعلن جاي كارني المتحدث الرسمي باسم البيت الابيض تعليقا على نتائج تصويت مجلس الامن الدولي على مشروع القرار حول سورية يوم الخميس 19 يوليو/تموز ان استخدام روسيا والصين حق الفيتو ضد المشروع الغربي يثير الاسف.

وقال كارني ان موسكو وبكين وقفتا الى "الجانب المعاكس لجانب الشعب السوري والامل بالسلام والاستقرار في المنطقة"، مضيفا ان "قرارهما هذا يثير اسفا شديدا". ونوه المتحدث الى ان نتائج التصويت في مجلس الامن تشير الى انه لا يجب تمديد فترة عمل المراقبين الدوليين في سورية.

من جانبها قالت سوزان رايس المندوبة الامريكية الدائمة لدى الامم المتحدة في اعقاب جلسة مجلس الامن الدولي ان الولايات المتحدة قد تنظر في تمديد عمل المراقبين، ولكن فقط في حال تغيرت الاوضاع على الارض في سورية. واوضحت ان الحديث يدور عن وقف اعمال العنف هناك.

واشارت رايس الى ان تمديد تفويض المراقبين من دون تحديد العواقب التي ستعقب عدم التزام دمشق بوقف اطلاق النار، ليس فيه اي جدوى.

كما وجهت المندوبة الامريكية انتقادات حادة الى روسيا والصين، وحملتهما المسؤولية عن استمرار العنف في سورية، لان موسكو وبكين، باعتقادها، "لا تتخذان خطوات حاسمة" ضد النظام السوري.

واكدت رايس ان الولايات المتحدة ستعمل مع شركائها على تسوية الازمة السورية خارج اطار مجلس الامن الدولي.

وفي هذا السياق قال ستيرلينغ جينسين المحلل السياسي، الباحث في مركز "نيسا" لقناة "روسيا اليوم" ان الاعتداء على مبنى الامن القومي السوري بدمشق غير السابات في الموقف الامريكي. واعرب عن اعتقاده بان الحكومة الامريكية الآن تدرس السلبيات والايجابيات المتعلقة بمهمة المراقبين الدوليين.

ويرى المحلل ان سوزان رايس كانت تقصد ان السلبيات ستكون أكثر في حال بقاء بعثة المراقبين من دون التهديد بفرض العقوبات تحت الفصل السابع.

المصدر: وكالات