أردوغان: أنقرة لن تتسامح مع اي مخاطر أمنية تشكلها دمشق على الحدود

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/588316/

أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء 26 يونيو/حزيران، أن بلاده لن تتسامح مع أي مخاطر أمنية تشكلها سورية على الحدود معها. وأضاف أن أنقرة تملك أدلة على أن النيران السورية استهدفت الطائرة التركية دون توجيه تحذير فوق المياه الدولية ولكنها سقطت بعد ذلك في المياه السورية.

أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء 26 يونيو/حزيران، أن بلاده لن تتسامح مع أي مخاطر أمنية تشكلها سورية على الحدود معها. وأضاف أن أنقرة تملك أدلة على أن النيران السورية استهدفت الطائرة التركية دون توجيه تحذير فوق المياه الدولية، ولكنها سقطت بعد ذلك في المياه السورية.

وقال أردوغان في كلمة أمام الكتلة البرلمانية لحزبه في أنقرة: "لا يحق لأحد أن يطلب من تركيا أن تبقى مكتوفة الأيدي إزاء ما يجري في العالم .. ولن نسكت على الاعتداء الذي استهدف طائرتنا ". وأضاف: "المهم بالنسبة لنا الآن هو العثور على طيارينا".

ولفت أردوغان، إلى أن تركيا ستتعامل مع أي وحدات عسكرية سورية تقترب من حدودها باعتبارها تهديدا وهدفا عسكريا.

وأضاف أن موقف تركيا صائب تماما فيما يتعلق بإسقاط سورية لطائرة تركية وإن رد فعل أنقرة على هذا الحادث يجب ألا يساء فهمه على أنه ضعف.

واستطرد أردوغان قائلا: "يجب أن يعلم الجميع أن غضب تركيا قوي ومدمر". وأكد أن قواعد الاشتباك بالنسبة للقوات التركية قد تغيرت، محذراً الحكومة السورية من اختبار حسم تركيا.

وأشار إلى أن النظام السوري تحول إلى "مصدر تهديد لتركيا وشعبها بهذا الحادث ولن نتهاون في حماية أمننا على الحدود". وقال إن تركيا "ستقدم الدعم اللازم لتحرير الشعب السوري من الدكتاتورية".

وأوضح أردوغان أن "تركيا أزالت جميع الحواجز وحملت إلى دول المنطقة رسالة تضامن وحب وليس لها أي مطامع". وتابع قائلا: "لن تتدخل تركيا في الشؤون الداخلية لدول المنطقة". وأكد في نفس الوقت أن "تركيا لا يمكن لها أن تدير ظهرها للدول الشقيقة والصديقة".

وأوضح أنه "بفضل السياسة الخارجية الفعالة تمكنت تركيا من التفاعل مع شعوب المنطقة ونالت بذلك مرتبة مرموقة".

يمكن مشاهدة كلمة رئيس الوزراء التركي أردوغان في التسجيل المصور

محلل سياسي: تصريحات اردوغان موجهة إلى الداخل بالأساس

وقال سيرغي فيلاتوف المحلل السياسي في مجلة "الحياة الدولية" إن تركيا لا تحتاج إلى حرب مع سورية لأنها ستخسر كثيرا، مشيرا إلى أن تصريحات اردوغان الأخيرة موجهة بالأساس إلى الداخل وأن لتصريحاته أهدافا سياسية داخلية.