الناتو على استعداد للشراكة الاستراتيجية مع روسيا على الرغم من الخلافات المتبقية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585782/

جاء في البيان الختامي لحلف الناتو الذي صدر عن قمة الحلف في مدينة شيكاغو الامريكية يوم الاثنين 21 مايو/ايار ان الناتو على استعداد لاقامة علاقات الشراكة الاستراتيجية مع روسيا على الرغم من الخلافات القائمة بينهما.

جاء في البيان الختامي لحلف الناتو الذي صدر عن قمة الحلف في مدينة شيكاغو الامريكية يوم الاثنين 21 مايو/ايار ان الناتو على استعداد لاقامة علاقات الشراكة الاستراتيجية مع روسيا على الرغم من الخلافات القائمة بينهما.

وقد جاء في البيان ان "التعاون بين روسيا والناتو يتسم باهمية استراتيجية بالنسبة الى السلام والاستقرار والامن العام. ونحن كالسابق على استعداد لاحلال السلام الطويل الامد على الساحة الاوروبية الاطلسية بشكل مشترك مع روسيا. ونود ان نرى شركة استراتيجية حقيقية بين روسيا والحلف".

واشار بيان القمة الى ان روسيا والناتو لهما مصالح مشتركة في مجال الامن، وانهما يواجهان تحديات مشتركة ايضا. وورد في البيان: "نحن نثمن كل التثمين الدور لمهم الذي يلعبه اليوم مجلس روسيا - الناتو باعتباره منتدى لحوار سياسي صادق ونزيه، بما في ذلك حول تلك القضايا التي لا تزال خلافات بشأنها قائمة، ولتطوير تعاوننا".

وتعتقد بلدان الناتو ان التعاون مع روسيا حول افغانستان، وخاصة الاتفاقية بشأن ترانزيت الحمولات المخصصة للقوات الدولية في هذا البلد، والتدريب المشترك لهيئات مكافحة المخدرات من افغانستان والدول الاخرى في آسيا الوسطى وباكستان، والصندوق للمساعدة على اعداد الكوادر الفنية وتوريد قطع الغيار للحوامات، فان كل ذلك يدل على استعداد الطرفين لاحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

واشير في البيان الى الخبرة الناجحة للتعاون بين بلدان الحلف وروسيا في مجال مكافحة الارهاب والقرصنة في منطقة القرن الافريقي. وجاء فيه كذلك: "نحن ننتظر بفارغ الصبر تعزيز الثقة والشفافية المتبادلة مع روسيا في عدد من المجالات مثل قضايا الامن والاستراتيجية والبناء العسكري والمناورات العسكرية والرقابة على التسلح ونزع السلاح" وغير ذلك.

ومع ذلك اكد البيان بقاء بعض الخلافات بين الطرفين بشأن مختلف القضايا. وجرى التشديد فيه على "ضرورة تعزيز الثقة والشفافية المتبادلة والقابلية للتنبؤ لكي نتمكن من تحقيق كل ما هو بمقدور مجلس روسيا - الناتو".

الناتو ينوي النظر في تقليص احتياجاته للاسلحة النووية غير الاستراتيجية في حال قيام موسكو بخطوات جوابية

ويتجه الناتو لتبادل الافكار مع روسيا حول تعزيز الثقة بهدف ايجاد تفهم أفضل لمواقف الطرفين حول الاسلحة النووية غير الاستراتيجية في اوروبا ووضع مقترحات تفصيلية بهذا الشأن.

واكد الحلف استعداده للنظر في تقليص احتياجاته الى الاسلحة النووية غير الاستراتيجية، في حال قيام روسيا بخطوات جوابية، علما بانها تمتلك ترسانة أكبر من هذه الاسلحة في المنطقة الاوروبية الاطلسية.

كما اكد الناتو تمسكه بالرقابة على الاسلحة التقليدية. واشار الى ان القرارات التي اتخذها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بشأن التخلي عن مراعاة عدد من بنود المعاهدة حول القوات المسلحة التقليدية في اوروبا التي علقت روسيا تنفيذها في عام 2007، قد تتم اعادة النظر فيها في حال عادت موسكو الى الالتزام بالمعاهدة.

المصدر: "ايتار - تاس"