الناتو سيسلم المسؤوليات الامنية في افغانستان الى كابول في منتصف العام القادم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585779/

جاء في البيان الختامي الصادر عن قمة حلف الناتو بمدينة شيكاغو الامريكية ان الحلف سيسلم المسؤولية عن الوضع الامني في افغانستان الى القوات المحلية في منتصف العام القادم، اما انسحاب القوات الدولية فسيختتم مع نهاية عام 2014.

جاء في البيان الختامي الصادر عن قمة حلف الناتو بمدينة شيكاغو الامريكية يوم الاثنين 21 مايو/ايار ان الحلف سيسلم المسؤولية عن الوضع الامني في افغانستان الى القوات المحلية في منتصف العام القادم، اما انسحاب القوات الدولية التي يبلغ تعدادها 130 الف فرد فسيختتم مع نهاية عام 2014.

واعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما في معرض تعليقه على البيان ان "العالم بأسره يهتم بنجاح مهمتنا في افغانستان. وانني على قناعة باننا سنحقق هذا الهدف وننهي الحرب بنجاح".

وجرى التأكيد في الوثيقة على ان تسليم المسؤوليات الامنية الى القوات الافغانية امر حتمي لا رجعة فيه، وان اهتمام الناتو الرئيسي سيتركز اعتبارا من عام 2014 على تدريب الكوادر العسكرية وعناصر الهيئات الامنية. وستقوم بهذه المهمة مجموعات من المستشارين، ولن يكون لمهمة الناتو طابع قتالي.

وكان اندرس فوغ راسموسن الامين العام قد قال في افتتاح الاجتماع حول افغانستان عقد في اطار القمة ان "القوات الدولية لعبت دورا هاما في منع الارهابيين من حرية التنقل في افغانستان".

واضاف ان عملية القوات الدولية ستختتم مع نهاية عام 2014، لكن الناتو سيواصل تقديم الدعم للقوات الافغانية، بما في ذلك الدعم المالي. وقال ان "هدفنا افغانستان امنة وديمقراطية في منطقة مستقرة".

زرداري: باكستان على استعداد لاستئناف ترانزيت حمولات الناتو عبر اراضيها

من جانبه اعلن الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري في اجتماع رؤساء دول وحكومات البلدان المشاركة في التحالف الدولي بافغانستان ان الحكومة الباكستانية اوعزت للدبلوماسيين بعقد اتفاقية مع الولايات المتحدة حول استئناف ترانزيت حمولات الناتو المخصصة للقوات الدولية في افغانستان عبر الاراضي الباكستانية.

وقال زرداري ان "باكستان تدعو الى استئناف التعاون مع التحالف الدولي"، مؤكدا ان برلمان البلاد قد ايد هذا القرار.

هذا وكان التعاون بين باكستان والولايات المتحدة قد انقطع في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد ضربة جوية سددها الطيران الامريكي عن طريق الخطأ الى نقطة تفتيش للجيش الباكستاني، مما اسفر عن مقتل أكثر من 20 عسكريا باكستانيا.

وفي هذا السياق قال نبيل ميخائيل استاذ العلوم السياسية بجامعة جورج واشنطن في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان هناك عدم ثقة في ان الجيش الافغاني سيستطيع  حماية البلاد. واعرب الخبير عن اعتقاده بان الرئيس الامريكي باراك اوباما لم يقدم للشعب الامريكين تفسيرا جيدا للسياسة الامريكية تجاه افغانستان وان الانسحاب من هناك يعتبر هدفا بحد ذاته.

المصدر: "ايتار - تاس"