هولاند: لا بد من مراجعة اتفاق حل أزمة منطقة اليورو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585326/

أعلن الرئيس الفرنسي الجديد فرنسوا هولاند التزامه بما طالب به في حملته الانتخابية من ضرورة إعادة مناقشة ما تم الاتفاق عليه بشأن أزمة منطقة اليورو. من جهتها دافعت المستشارة الألمانية بشدة عن الوحدة الاقتصادية الأوروبية قائلة إن اليورو لا يمثل مشروعا ماليا فحسب بل هو مشروع سياسي أيضا.

أعلن الرئيس الفرنسي الجديد فرنسوا هولاند التزامه بما طالب به في حملته الانتخابية من ضرورة إعادة مناقشة الاتفاقات بشأن أزمة منطقة اليورو. وأكد هولاند أن ذلك سيتم من خلال طرح تصورات مختلفة يتم دراستها والعمل على تطبيقها.

وقال هولاند يوم الثلاثاء 15 مايو/أيار، بعد لقائه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين: "لقد قلتها في الحملة وأقولها الأن رئيسا للجمهورية، إنني أرغب في إعادة مناقشة ما تم الاتفاق عليه سابقا. والهدف هو التوصل إلى مستوى معين من النمو، التصور المشترك الذي توصلنا إليه يقوم على اقتراح أفكار وطرق معينة يتم فيما بعد دراسة كيفية تطبيقها".

من جهتها دافعت المستشارة الألمانية بشدة عن الوحدة الاقتصادية الأوروبية قائلة ان اليورو لا يمثل مشروعا ماليا فحسب بل انه مشروع سياسي أيضا.

وقالت ميركل "نوجه رسالة إلى العالم مفادها أننا سنواصل السير على النهج الذي رسمناه. وعلينا أن ندافع عن قيمنا وحرية الرأي والتعبير في هذا العالم (...) وفي الحقيقة هذا وعدنا الذي قطعناه وهو متجسد في وحدتنا(...) وإذا كانت هناك أزمة فسنحاربها معا ولن نتحارب فيما بيننا (...) والسياسة الأوروبية تحتم علينا التشاور فيما بيننا".

وأكد هولاند وميركل على ضرورة بقاء اليونان في إطار منطقة اليورو، مبدين رغبة في مساعدتها للخروج من أزمتها الحالية.

ودعا هولاند إلى ضرورة الربط بين تقليص عجز ميزانيات بلدان الاتحاد وحفز الاقتصاد في معاهدة الانضباط المالي الأوروبية. وأكد على أهمية إعادة النظر في ميزانية العام الجاري والعمل على حفز النمو الاقتصادي، بغية تحقيق هدف تقليص الديون السيادية والوصول إلى اقتصادات أكثر إنتاجية.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون