مظاهرة حاشدة بموسكو تأييدا لتنصيب بوتين.. واعتقال اكثر من 400 في مسيرة احتجاجية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584675/

جرت في موسكو مظاهرة مكرسة لمرور عام على تأسيس الجبهة الشعبية الموحدة التي دعمت ترشيح فلاديمير بوتين رئيسا للبلاد، وشارك فيها نحو 30 ألف شخص. من جهة أخرى اعتقلت الشرطة اكثر من 400 متظاهر في مسيرة احتجاجية بوسط العاصمة الروسية.

 

جرت في موسكو مظاهرة مكرسة لمرور عام على تأسيس الجبهة الشعبية الموحدة التي دعمت ترشيح فلاديمير بوتين رئيسا للبلاد.

وذكرت وكالة "نوفوستي" الروسية نقلا عن وزارة الداخلية الروسية أن نحو 30 ألف شخص شاركوا في المظاهرة.

يذكر أن المظاهرة في تل بوكلونايا بالعاصمة الروسية جرت على بفعالية ثقافية جماهيرية، أي بشكل لا يتطلب تنسيقا رسميا مع السلطات لتنظيمها، بحسب ما أكده مصدر في حكومة موسكو.

وكان من المتوقع أن يشارك في هذه الفعالية نحو 50 ألف شخص من أنصار الجبهة الشعبية الموحدة والرئيس المنتخب فلاديمير بوتين.

وشارك في المظاهرة عدد كبير من المطربين المشهورين والسياسيين وأعضاء البرلمان والشخصيات البارزة.

اعتقال اكثر من 400 متظاهر أثناء مسيرة احتجاجية

قد انتهت في العاصمة موسكو مسيرة احتجاجية أطلق عليها "مسيرة الملايين". وأعلنت وزارة الداخلية  أن عدد المشاركين في المسيرة لم يتجاوز 8 آلاف. بينما وبحسب مصادر مختلفة تراوح عدد المشاركين في المسيرة الاحتجاجية، بين 20 و70 ألفا.

وأفادت تقارير إعلامية بأن الشرطة اعتقلت أكثر من 400 متظاهر من ضمن المشاركين في المسيرة.

وأشارت الشرطة إلى أن حوالي 20 من عناصرها أصيبوا بجروح أثناء محاولة عدد من المتظاهرين اختراق الطوق الأمني.

كما أعلنت المصادر عن مقتل مصور حاول تصوير المسيرة من مبنى عال وتوفي متأثرا بالجروح بعد سقوطه من المبنى.

وأفادت تقارير إعلامية بأن الشرطة قامت بتفريق المتظاهرين المتبقين في ساحة بولوتنايا الذين رفضوا مغادرة الساحة بعد انتهاء المظاهرة.

من جهة أخرى أعلنت لجنة التحقيق الروسية أنها ستجري تحقيقا في إطلاق دعوات لأعمال شغب على نطاق واسع من قبل قيادات المتظاهرين واستخدام القوة ضد عناصر حفظ النظام.

هذا وفتحت السلطات تحقيقا في المخالفات التي رافقت مظاهرة المعارضة كما صدر القرار باحتجاز 2 من قيادات المعارضة وهما سيرغي أودالتسوف وألكسي نافالني لمدة خمسة عشر يوما بينما فرضت غرامة على نائب رئيس الوزراء الأسبق والمعارض حاليا باريس نيمتسوف.

وقد ذكر بعض المشاركين أن قوات الشرطة حالت دون وصولهم إلى ساحة بالوتنايا المسموح بالتظاهر ضمنها، بينما أكدت السلطات أن أول القادمين للمظاهرة قرروا الجلوس على الأرض، ما اعتبرته مخالفة لشروط التظاهر.

ونفت الحقوقية أولغا كوستينا أن تكون الشرطة قد استخدمت الغاز المسيل للدموع، مشيرة إلى أن أحد المتظاهرين قام برش الغاز في وسط المسيرة.

المصدر: وكالات