المخابرات الامريكية تراقب تصرفات عملائها المثيرين للفضائح

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584064/

قررت الشرطة السرية الامريكية (USSS) تشديد الانضباط في صفوف عملائها الذين يعملون في الخارج ورفع مستوى ثقافتهم العامة ، على اثر سلسلة من الفضائح الجنسية التي تورط فيها عدد من العملاء الامريكيين مؤخرا.

قررت الشرطة السرية الامريكية (USSS) تشديد الانضباط في صفوف عملائها الذين يعملون في الخارج ورفع مستوى ثقافتهم العامة ، على اثر سلسلة من الفضائح الجنسية التي تورط فيها عدد من العملاء الامريكيين مؤخرا.

وكانت فضيحة جنسية ضلعت فيها المخابرات الامريكية في منتصف ابريل/نيسان الجاري أثارت ضجة كبيرة في وسائل الاعلام الامريكية والعالمية، حيث دخل عدد من عملاء الشرطة السرية الذين قاموا بتحضير قمة الامريكيتين في كولومبيا قبيل وصول الرئيس باراك اوباما الى هناك ، دخلوا في علاقات جنسية مع مومسات كولومبيات .

كما اصبح من المعروف مؤخرا ان عددا من عملاء الهيئة نفسها الذين وجب عليهم تنظيم زيارة الرئيس اوباما لجمهورية السلفادور في مارس/آذار الماضي أمضوا "وقت الفراغ" في أحد نوادي التعري. كما اشارت بعض الانباء ان العملاء الامريكيين هؤلاء استأجروا "بنات الليل" بعد التسلية في النادي.

وذكرت شبكة "سي ان أن" التلفزيونية انه "سيتم تشكيل لجنة خاصة ضمن اطار الشرطة السرية ستقوم بمراجعة مستوى الثقافة العامة للعملاء السريين ومراقبة سلوكهم ، كما ستدخل تعديلات في قواعد عمل العملاء في الخارج. وعلى وجه التحديد سيمنع العملاء من دعوة أجانب الى غرف الفنادق التي يناموا فيها".

وسبق ان دعا الرئيس اوباما المخابرات الامريكية للتحقيق مع الضالعين في الفضائح، متوعدا بعقاب قاس لهم. وقد تمت اقالة بعض المتورطين في الفضائح.