لافروف: روسيا تريد مساعدة بوت وليس الانتقام من الولايات المتحدة الامريكية

أخبار روسيا

لافروف: روسيا تريد مساعدة بوت وليس الانتقام من الولايات المتحدة الامريكية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582605/

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، نحن لانريد الانتقام من الولايات المتحدة الامريكية بسبب الحكم الصادر بحق فيكتور بوت، بل نريد ضمان حقوقه قبل كل شئ. جاء ذلك ردا على سؤال لوكالة "انترفاكس" في استانة يوم 6 ابريل/نيسان.

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، نحن لانريد الانتقام من الولايات المتحدة الامريكية بسبب الحكم الصادر بحق فيكتور بوت، بل نريد ضمان حقوقه قبل كل شئ. جاء ذلك ردا على سؤال لوكالة "انترفاكس" في استانة يوم 6 ابريل/نيسان.

وقال "اننا في هذه الحالة لا نريد الانتقام، بل مساعدة فيكتور بوت الذي حكم عليه بالسجن 25 سنة من دون سبب مقنع".

واشار لافروف الى وجود اسئلة عديدة حول موضوع بوت، خاصة وإن المواطن الروسي نقل سرا من تايلند. "إننا قبل كل شئ نريد أن نسترشد بالرغبة في ضمان حقوق مواطننا، وليس الانتقام".

وكانت محكمة امريكية قد اصدرت حكمها بحق المواطن الروسي فيكتور بوت بالسجن 25 عاما وغرامة قدرها 15 مليون دولار، لادانته بتهمة تهريب الاسلحة.

 المحكمة التي حاكمت بوت كانت تحت ضغوط كبيرة

 اشار لافروف الى أن المحكمة الامريكية التي حاكمت بوت كانت واقعة تحت ضغوط كبيرة. وقال: "طبعا لقد سمعنا عن استقلالية القضاء ونعرف ذلك، ولكن في هذه الحالة من الواضح جدا وقوع المحكمة تحت ضغوط كبيرة".

وحسب قوله فقد قدموا بوت "الى القضاة والمحلفين مسبقا كمجرم، وتقريبا ارهابي، وتحدثوا عن قضيته وكأنها منتهية، وهذا أثر على سير المحاكمة".

واضاف: "حتى في مثل هذه الاجواء، فإن القاضي اظهر شكوكا في مدى صحة الاتهام".واشار الوزير الى ان قضية بوت يتم "التطرق لها بانتظام" خلال اللقاءات مع الجانب الامريكي. وقال: " نتطرق لها باستمرار وندعو الى التعامل معها بعدالة".

روسيا تسعى لاعادة بوت الى الوطن

 وقال لافروف، إن لدى روسيا وسائل قانونية لاعادة فيكتور بوت، المحكوم عليه بالسجن لمدة 25 سنة في امريكا الى الوطن. وقال: "نحن سندعم بقوة الاستئناف الذي سيقدمه محامو الدفاع. وفي جميع الاحوال سنعمل من أجل اعادته الى الوطن، حيث توجد لدينا وسائل قانونية لذلك".

وزارة العدل الروسية لا تستبعد اعادة بوت الى روسيا

اعلن المكتب الصحفي لوزارة العدل الروسية، إن الوزارة لا تستبعد اعادة فيكتور بوت الى الوطن، بموجب الاتفاقية الاوروبية حول الاشخاص المحكوم عليهم، والتي وقعت عليها روسيا والولايات المتحدة الامريكية.

وقال المكتب انه "تسري بين روسيا والولايات المتحدة الامريكية في هذا المجال الاتفاقية الاوروبية التي وقعت في شهر مارس/آذار عام 1983 حول تسليم الاشخاص المحكوم عليهم الى بلدانهم. وعليه فإن اعادة المواطن الروسي فيكتور بوت الى روسيا المحكوم عليه في امريكا، ممكنة ضمن اطار هذه الاتفاقية".

وذكر المكتب إن مهمة الاتصالات مع الدوائر المختصة في البلدان الاجنبية في هذه المواضيع مناطة بوزارة العدل، وذلك لاعادة المحكوم عليه الى وطنه لقضاء مدة الحكم الصادر بحقه.

وتتضمن الاتفاقية عددا من الشروط من أجل تسليم المحكوم عليهم، منها: أن يكون قرار الحكم الصادر نهائيا، ( اعلن محامو الدفاع عن نيتهم استئناف الحكم الصادر). يجب على المحكوم عليه أن يوافق على تسليمه الى وطنه، وأن تكون افعال المحكوم عليه خاضعة لمواد القانون الجنائي للبلد الذي سيسلم اليه. كما تتطلب ايضا موافقة الدولة المحكوم فيها والدولة المستلمة.

وحسب رأي ميخائيل فيدوتوف رئيس مجلس حقوق الانسان التابع لرئيس الدولة، إن تسليم بوت الى روسيا لقضاء مدة الحكم الصادر بحقه، هو الاسلوب القانوني الوحيد لاعادته الى روسيا " وفي هذه الحالة، لا يحق للمحكمة الروسية اعادة النظر بقرار المحكمة الامريكية.

واضاف " طبعا ممكن طرح موضوع مبادلته، ولكن هذه مسألة سياسية وليس قانونية".

رئيس رابطة المحامين الروسية: روسيا بامكانها اعادة بوت الى وطنه

اوضح رئيس رابطة المحامين الروسية يفغيني أرخيبوف في حديث مع قناة "روسيا اليوم"، أنه توجد طرق وآليات دبلوماسية لاستعادة فيكتور بوت بصفته مواطنا روسيا اذا اصرت روسيا على ذلك. واكد على أن هناك قوانين ومرجعيات دولية بالاضافة الى الاتصالات والضغوط وجهود المحامين يمكن من خلالها اعادة بوت الى وطنه.