بيان مؤتمر "اصدقاء سورية".. الاعتراف بـ "المجلس الوطني السوري" ودعم مهمة عنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582206/

جاء في البيان الختامي الصادر عن مؤتمر "اصدقاء سورية" الثاني ان المشاركين فيه يعترفون بالمجلس الوطني السوري المعارض "ممثلا شرعيا لجميع السوريين" ويدعون المجتمع الدولي "للتحرك الفوري لوقف القمع في سورية". كما اكد البيان "الدعم الكامل" لخطة كوفي عنان مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية.

جاء في البيان الختامي الصادر عن مؤتمر "اصدقاء سورية" الثاني الذي عقد باسطنبول يوم الاحد 1 ابريل/نيسان ان المشاركين فيه يعترفون بالمجلس الوطني السوري المعارض "ممثلا شرعيا لجميع السوريين" ويدعون المجتمع الدولي "للتحرك الفوري لوقف القمع في سورية".

واكد البيان "الدعم الكامل" لمهمة كوفي عنان المبعوث الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية لشؤون سورية. ودعاه لتحديد جدول زمني لتنفيذ خطته لتسوية الازمة السورية. كما وعد "اصدقاء سورية" بمواصلة "دعم الشعب السوري" لاحقا.

وقال وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو في مؤتمر صحفي له عقد في اعقاب الاجتماع ان "المجتمع الدولي لن يسمح للرئيس السوري بشار الاسد بان يستغل فرصة اخرى"، مؤكدا ان المساعي الحالية لانهاء النزاع في سورية هي "الفرصة الاخيرة بالنسبة له".

واشار الوزير الى ان "المجتمع الدولي كان متباطئا في معالجة النزاع في البوسنة في التسعينات، ويجب ان يتصرف بشكل حاسم الآن دون اي تأخر".

كلينتون: المجتمع الدولي سيزيد من الضغط على دمشق

من جانبها اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في مؤتمر صحفي لها في اعقاب مؤتمر "اصدقاء سورية" انه لم يبق امام الرئيس السوري بشار الاسد وقت "للمزيد من الاعتذارات".

وقالت كلينتون ان "المجتمع الدولي سيشدد الضغط على دمشق". واضافت ان "قوات الاسد تستمر في اضطهاد الشعب، ويقوم النظام بقمع المعارضة. ولدى النظام لائحة من الوعود التي لم ينفذها". واشارت الى ان الولايات المتحدة "ستواصل دعم المعارضة السورية وستساهم في تقديم المساعدة الانسانية".

وفي معرض تطرقها الى خطة كوفي عنان لتسوية الازمة السورية قالت كلينتون انه "سيكون من الصعب تنفيذها". وتابعت قائلة: "نحن طلبنا من المبعوث ان يحدد جدولا زمنيا لتنفيذ خطته".

واضافت الوزيرة قولها: "نحن على قناعة بان الشعب السوري سيقرر مصيره بنفسه، لان الرئيس السوري قد فقد شرعيته".

هذا وقد شارك في ما يسمى بمؤتمر "اصدقاء سورية" أكثر من 70 دولة. ورفضت روسيا المشاركة فيه. وكانت الخارجية الروسية قد اعلنت في وقت سابق انه لا يحق لمجموعة من الدول، تطلق على نفسها اسم "اصدقاء سورية" الحكم باسم المجتمع الدولي بأسره.

محلل سياسي: المؤتمر هو "تظاهرة" لاعادة بعض ماء الوجه للولايات المتحدة

هذا واعتبر المحلل السياسي السوري محي الدين محمد في حديث مع "روسيا اليوم" من دمشق ان "المؤتمر انعقد خلافا للرغبة والشرعية الدولية لانه يتناقض حتى مع التصريحات الامريكية التي وافقت على خطة عنان، ولم تعطها الوقت الكافي للحكم عليها".

واعرب محمد عن رأيه يأن المؤتمر هو "تظاهرة لاعادة بعض ماء الوجه للولايات المتحدة التي تعاني من الافلاس السياسي"، مضيفا ان المؤتمر "لن يزيد شيئا لمجلس اسطنبول الا المزيد من التفسخ".

 من جانبه توقع رئيس "تيار بناء الدولة السورية" المعارض لؤي حسين في مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" من دمشق انه لن يكون هناك اثر كبير للمؤتمر على سورية.

معارضة سورية: تشتت المعارضة ليس إلا حجة للمجتمع الدولي للتنصل من المسؤولية

وفي هذا السياق قالت بهية مارديني رئيسة اللجنة العربية للدفاع عن حرية الرأي والتعبير، العضو في تيار التغيير السوري لقناة "روسيا اليوم" ان المعارضة السورية توحدت في الرؤية عندما تم توقيع وثيقة ترسم مستقبل سورية والتوصل الى الاتفاق حول اعادة هيكلة المجلس الوطني السوري المعارض وتعديل نظامه الداخلي.

وتابعت المعارضة قائلة: "لا يمكن اليوم الحديث عن معارضة متفرقة ومتشرذمة"، مشيرة الى ان ذلك "مجرد حجة للمجتمع الدولي للتنصل من مسؤوليته".

ووصفت المعارضة مؤتمر "اصدقاء سورية" الذي عقد باسطنبول بانه "خطوة لتقويض النظام". واضافت ان "مجرد وجودنا في مثل هذا المؤتمر الذي يحوي أكثر من 80 دولة وغياب النظام السوري عن هذا المحفل الدولين ووجود اعضاء المجلس الوطني على المنصة امام رؤساء ووزراء الخارجية يعني ان النظام فقد شرعيته".

معارض سوري: خطة عنان الفرصة الاخيرة لنظام بشار الاسد

بدوره قال رامي نخلة العضو في المجلس الوطني السوري المعارض في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان المعارضة "تحاول كل الخيارات لممكنة لحل الازمة السورية بشكل سياسي. واليوم المجتمع الدولي أكثر من مقتنع بان النظام السوري لن يقوم بتسليم السلطة ووقف القتل".

واشار الى ان خطة عنان للتسوية "هي فعلا الحل الاخير والفرصة الاخيرة لهذا النظام"، مضيفا ان "الشارع السوري اليوم يستمر في ثورته السلمية" بمختلف مناطق البلاد.

رئيس جمعية المحامين العرب في بريطانيا: سيبعد هذا الاجتماع المزيد من السوريين عن هذه المجموعة

من جانبه اكد رئيس جمعية المحامين العرب في بريطانيا صباح المختار في حديث لقناة "روسيا اليوم" من لندن ان "الشيء الرئيسي الذي حصل هو حصول الاشخاص الذين يدعون تمثيل الشعب السوري على الاعتراف من هذه المجموعة ولكن هذا لا يعطيهم الشرعية التي يرغبون بها ولن يكون هناك اي تأثير داخل سورية حسب زعمهم، وسيؤدي هذا الاجتماع الى المزيد من ابتعاد الكثير من االسوريين، بمن فيهم ممن يرغب بتغيير النظام، عن هذه المجموعة (المجلس الوطني) لان من يسلح جيش يحارب جيش الوطن يفقد المشروعية".

تعليقات مراسل قناة "روسيا اليوم" الى اسطنبول

المصدر: وكالات

لمتابعة الموضوع يرجى الاطلاع على: اردوغان في مؤتمر "اصدقاء سورية ـ 2" يطالب بآلية دولية فعالية لمساعدة الشعب السوري

غليون يدعو الى الاعتراف بالمجلس الوطني "ممثلا شرعيا وحيدا" للشعب السوري

بن جاسم: من الضروري التفكير بارسال قوات عربية ـ أممية الى سورية.. والعربي يطالب باصدار قرار أممي تحت الفصل السابع

الأزمة اليمنية