مشروع قرار الوزراء العرب يرفض التدخل الاجنبي في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581872/

أكد مشروع قرار صادر عن اجتماع وزراء الخارجية العرب في بغداد يوم 28 مارس/آذار على أن "الدول العربية لها موقف ثابت يقوم على الحفاظ على وحدة سورية واستقرارها وسلامتها الاقليمية وتجنيبها اي تدخل عسكري".

أكد مشروع قرار صادر عن اجتماع وزراء الخارجية العرب في بغداد يوم 28 مارس/آذار على أن "الدول العربية لها موقف ثابت يقوم على الحفاظ على وحدة سورية واستقرارها وسلامتها الاقليمية وتجنيبها اي تدخل عسكري".

ودعا مشروع قرار الوزراء العرب الى وقف العنف في سورية "من اي مصدر كان" ووضع آلية مراقبة محايدة وعدم التدخل الاجنبي واتاحة وصول المساعدات الانسانية لجميع السوريين بدون اعاقة والدعم القوي لمهمة المبعوث الاممي العربي المشترك الخاص بسورية كوفي عنان.

وفي نفس الوقت ادان مشروع القرار "الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان بحق المدنيين السوريين"، مشيرا الى ان "مجزرة بابا عمرو والمقترفة من الاجهزة الامنية والعسكرية السورية ضد المدنيين جريمة ترقى الى الجرائم الانسانية وتتطلب مساءلة المسؤولين عن ارتكابها".

وطالب مشروع القرار مجلس الأمن بتبني قرار بشأن سورية يستند الى المبادرة العربية، ويدعو السلطات والمعارضة الى اجراء حوار جاد، وكما يدعو المعارضة السورية نفسها الى توحيد صفوفها.

زيباري: بغداد تدعم تطلعات الشعب السوري في الحرية والديمقراطية

وقال هوشيار زيباري، وزير الخارجية العراقية في كلمته الافتتاحية، بعدما تسلم رئاسة اجتماعات الوزراء العرب من ليبيا، أن القمة العربية تتطلع الى تعزيز العلاقات والحفاظ على المصالح القومية العربية. واضاف ان انعقاد القمة في بغداد رسالة قوية لعودة العراق الى محيطه العربي والاقليمي، بعد سنوات طويلة من العزلة.

وأشار الى ان الظروف التي تجتاح المنطقة تدفع الى تبني برنامج شامل للاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي بما يضمن صون كرامة المواطن العربي.

وأعلن عن دعم العراق لتطلعات الشعب السوري المشروعة في الحرية والديمقراطية وحقه في رسم مستقبله واختيار حكامه وفي التداول السلمي للسلطة وادانة اعمال العنف والقتل وايقاف نزيف الدم والتمسك بالحل السياسي والحوار الوطني ورفض التدخل الاجنبي في الأزمة السورية، حفاظا على وحدة اراضي سورية وسلامة شعبها، مؤكدا دعم العراق والتزامه بالقرارات الصادرة عن جامعة الدول العربية مشيدا بمهمة المبعوث الاممي والعربي كوفي عنان الى سورية.

العراق يؤيد قيام الدولة الفلسطينية المستقلة والمتصلة وعاصمتها القدس الشرقية

واكد زيباري ان القضية الفلسطينية ستبقى المحورية في النزاع العربي ـ الاسرائيلي، موضحا ان العراق يدعم قيام الدولة الفلسطينية المستقلة والمتصلة وعاصمتها القدس الشرقية. كما ادان بشدة الانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، والاعتداءات المستمرة ضد المسجد الأقصى المبارك. واشاد في الوقت ذاته بالمصحالة الفلسطينية لوضع حد للانقسام الفلسطيني الداخلي، مؤكدا على ضرورة التوصل الى حل عادل للصراع العربي ـ الاسرائيلي على اساس الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية والتأكيد على ان السلام العادل والشامل في المنطقة لن يتحقق الا من خلال انهاء الاحتلال الاسرائيلي والانسحاب من كافة الاراضي الفلسطينية والعربية المحتلة، بما في ذلك الجولان السوري، حتى خط حزيران 1967.

كما أعرب زيباري عن تهانيه للشعب اليمني لنجاح الانتخابات الرئاسية، مشيدا بعملية انتقال السلطة. واكد على ان العراق متضامن مع  جمهورية السودان في مواجهة كل ما يستهدف النيل من سيادتها وأمنها واستقرارها.

وشدد في الوقت ذاته على أن العراق يدين كافة اشكال الارهاب وصوره وأيا كان مصدره ومهما كانت دوافعه ومبرراته وضرورة العمل على اقتلاع جذوره وتجفيف منابعه.

ولفت الى ان العراق يتطلع الى بناء علاقات طيبة مع دول الجوار مبنية على المصالح المشتركة واحترام سيادة الدول بما يضمن عدم التدخل في الشؤون الداخلية ويسهم في تعزيز الأمن القومي العربي والاقليمي وامن الخليج.

وانعقد مجلس وزراء الخارجية العرب في بغداد غداة اجتماع وزراء الاقتصاد في اطار التحضيرات للقمة العربية الدورية الثالثة والعشرين التي تستضيفها العاصمة العراقية يوم الخميس. وكانت وسائل اعلام عراقية أشارت الى أن "إجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية المقررة غداً بدأ اليوم أعماله في بغداد برئاسة وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري بمشاركة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي".

من جانبه رحب نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية بالمشاركين في الاجتماع واستعرض أمام رئيس الاجتماع الوثائق المعروضة على المجلس الوزاري التحضيري للقمة العربية.

المزيد من التفاصيل في الفيديو

المصدر: وكالات+روسيا اليوم

الأزمة اليمنية