دمشق تؤكد تعاونها مع عنان لحل الازمة سياسيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580925/

وجهت وزارة الخارجية السورية الجمعة 16 مار/آذار رسالتين الى مسؤولي الامم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان حول الجرائم المرتكبة في محافظة حمص وغيرها من المناطق السورية، مؤكدة مضي دمشق لإيجاد حل سياسي للأزمة بالتعاون مع المبعوث الخاص كوفي عنان.

 

وجهت وزارة الخارجية السورية يوم الجمعة 16 مار/آذار رسالتين متطابقتين الى رئيس مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة والى كل من رئيسة مجلس حقوق الإنسان والمفوضة السامية لحقوق الإنسان تعلقت حول الجرائم المرتكبة في محافظة حمص وغيرها من المناطق السورية.

وقالت الخارجية السورية ان "المجموعات الإرهابية ارتكبت صباح يوم 12 آذار 2012 مجزرة مروعة اخرى في بعض احياء مدينة حمص ذهب ضحيتها حوالي 45 مواطنا".

واعتبرت ان "هذه المجموعات الإرهابية اعتادت ارتكاب مثل هذه المجازر واتهام الحكومة بذلك قبيل انعقاد جلسات مجلس الأمن، أو مجلس حقوق الإنسان بهدف الإساءة الى سورية واستخدام هذه المأساة وغيرها كمادة إعلامية للمتاجرة بها".

واشارت الوزارة الى ان "الفتاوى التي أصدرها بعض رجال الدين في دول عربية والتحريض على استدعاء التدخل العسكري الأجنبي في سورية تقف بشكل مباشر خلف الأسباب التي قادت الى هذه المجازر في حمص وفي محافظات سورية اخرى".

واكدت ان "سورية تناشد كافة الدول والمنظمات التي تحارب الإرهاب الوقوف في وجه القتل والدماء والفتنة وممارسة الضغط على جميع الأطراف المعروفة للتوقف عن دعم الإرهاب، والمساعدة على وقف سفك دماء السوريين ومحاسبة الدول والجهات التي تقوم بدعم الإرهاب في سورية".

ونوهت وزارة الخارجية السورية في رسالتيها بأن "الحكومة السورية تؤكد انها ماضية في اداء واجبها في حماية مواطنيها ونزع أسلحة الإرهاب ومحاسبة مرتكبيه وأنها ماضية في سعيها لإيجاد حل سياسي للأزمة، التي تمر بها سورية بالتعاون مع المبعوث الخاص كوفي عنان ومن خلال تعزيز الإنجازات الديمقراطية التي بدأتها".

المصدر: وكالة "سانا"

الأزمة اليمنية