بوتين: قوى خارجية قد تدبر استفزازات في اثناء التظاهرات

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579706/

يرى رئيس الوزارء الروسي فلاديمير بوتين ان هناك احتمال حدوث استفزازات في اثناء التظاهرات قد تكون مدبرة من الخارج . أعلن بوتين ذلك في لقاء عقده يوم 29 فبراير/شباط  بوكلائه المخولين (كمرشح لانتخابات الرئاسة القادمة)  وممثلي الجبهة الشعبية لعموم روسيا والباحثين السياسيين.

يرى رئيس الوزارء الروسي فلاديمير بوتين ان هناك احتمال حدوث استفزازات في اثناء التظاهرات قد تكون مدبرة من الخارج . أعلن بوتين ذلك في لقاء عقده يوم 29 فبراير/شباط  بوكلائه المخولين (كمرشح لانتخابات الرئاسة القادمة)  وممثلي الجبهة الشعبية لعموم روسيا والباحثين السياسيين. الا انه اعرب عن امله بألا يصل الامر الى وقوع استفزازات اثناء اجراء التظاهرات ، وان لا  تحقق الاستفزازات ضد اجهزة حفظ النظام  هدفها.

وبحسب رأي بوتين  فان أولئك الذين يقفون وراء مثل هذه الاستفزازات يثيرونها ويستعدون  لتوجيه تهم بتدبيرها الى السلطة.

وقال بوتين:" فانا اعرف مثل هذا النهج . وعلى مدى عشر سنوات يحاولون استخدامه ،، وخاصة اولئك القابعون في الخارج . وحتى انهم يبحثون عن ضحية رمزية مناسبة من بين الشخصيات المعروفة ، ليقتلونها ثم يتهموا السلطة بذلك ".وبحسب قول بوتين فان الاشخاص من هذا الصنف بوسعهم ارتكاب كل شيء.

وحذر بوتين قائلا:" ان الاشخاص الذين يرغبون باخلاص في تحسين الوضع في البلاد  ويستخدمون حقهم بممارسة النقد واقامة التظاهرات لا يمكن ان يستجيبوا  لذلك. لكنهم يجب ان يكونوا على علم بذلك".

بوتين يعتبر ان الدعوة لعدم مشاركته  في الانتخابات  كمرشح للرئاسة القادمة هي شكل من اشكال الهجوم عليه

أعلن بوتين انه يحظي بالحق الشرعي الكامل بان يرشح نفسه من جديد للانتخابات الرئاسية. ووصف الدعوات القائلة بانه ما كان يتعين عليه عمل ذلك بانها احد الخطوط للهجوم عليه.

وأوضح قائلا :" لكل شخص بموجب الدستور الروسي الحق بالمشاركة في الانتخابات ليتولى هذا المنصب او ذاك في البلاد". واضاف قائلا:" لا افهم لماذا يجب ان اتخلى عن حقي الذي يمنحني الدستور اياه".

وأتى بوتين بامثلة من دول اخرى لم  تقيد دائما دساتيرها عدد المرات التي يحق فيها للشخص تولي منصب الرئيس، او ان هذه القيود غير موجودة فيها بالمرة . وقال :" ان الجمهوريات البرلمانية لا تفرض قيودا على ولايات الحزب الفائز في الانتخابات الذي يعين زعيمه بمنصب رئيس السلطة التنفيذية". كما انه  ضرب مثال المستشار الالماني الاسبق هلموث كول الذي كان يشغل هذا المنصب طيلة 16 سنة.

وبحسب بوتين فان  البيانات التي تطالبه بالا يشغل للمرة الثالثة منصب رئيس روسيا  ما هي الا خط من خطوط الهجمات  عليه".

وقال:" اعتقد ان الاستقرار في روسيا وترسيخ دولتها واقتصادها ومؤسساتها  الديمقراطية  لتكون البلاد واثقة من آفاقها الاستراتيجية يعتبر كل ذلك مهمة عظمى اوكلت الي".

 بوتين:على المعارضة الخضوع لرأي الغالبية 

وقال بوتين انه يجب على المعارضة الخضوع لرأي  الاغلبية  والاستمرار في النضال  من اجل حقوقها بطرق شرعية. وقال:" يتعين احترام رأي الاقلية ، ولكن يجب الخضوع  لخيار الاغلبية. ويعتبر ذلك امرا هاما. ولا يحق للاقلية  ان تفرض وجهة نظرها على الاغلبية ".

وأضاف قائلا:" نحن نتحدث عن ضرورة تطوير المنافسة في الاقتصاد . وهذا بلا شك يعتبر آلية داخلية للتطور. ونفس الشئ في المجال السياسي . وهذه عملية طبيعية للغاية . لكن الذين  يشددون على ضرورة التطور وترسيخ المؤسسات الديمقراطية يجب عليهم ان يتقيدوا بهذه القواعد".

المصدر: وكالة" إيتار – تاس" الروسية للانباء

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة