الرئيس الروسي يدعو الأطراف المعنية بالشأن السوري إلى تجنب القرارات المتعجلة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578097/

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الأطراف المعنية بالشأن السوري إلى تجنب القرارات المتعجلة. جاء ذلك أثناء اتصال هاتفي بينه وبين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تركز على التطورات الأخيرة في الملف السوري.

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الأطراف المعنية بالشأن السوري إلى تجنب القرارات المتعجلة. جاء ذلك أثناء اتصال هاتفي بينه وبين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم 8 فبراير/شباط.

وأفاد المكتب الصحفي للرئيس الروسي أن الطرفين ناقشا الأوضاع الراهنة في سورية وحولها.

وجاء في بيان المكتب: "في سياق العمل الصعب الذي يتواصل في صيغ مختلفة، بما فيها في إطار مجلس الأمن الدولي، من أجل تسوية الأزمة السورية دعا دميتري مدفيديف الشركاء إلى تجنب القرارات المتعجلة والأحادية، مؤكدا ضرورة أن يكون موقف المجتمع الدولي موضوعيا ومتزنا".

وأطلع مدفيديف نظيره الفرنسي "على الجهود الروسية الرامية إلى وقف العنف في سورية في أقرب وقت ممكن عبر إطلاق حوار شامل بين الأطراف المتنازعة ودعم الأصلاحات الديموقراطية"، حسب ما جاء في البيان.

وبطلب من ساركوزي تطرق مدفيديف لنتائج المحادثات التي أجراها مؤخرا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ومدير هيئة الاستخبارات الخارجية ميخائيل فرادكوف مع الرئيس السوري بشار الأسد وغيره من أعضاء الإدارة السورية في دمشق في 7 فبراير/شباط.

وأكد المكتب الصحفي للرئيس الروسي أن المسؤولين الروسيين "أكدا بوضوح تام في دمشق استعداد موسكو لمواصلة جهود الوساطة، مع عدم قبولها لاستمرار سفك الدماء".

كما بحث رئيسا روسيا وفرنسا عددا من المسائل الثنائية الملحة في مجالات التعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتقني والإنساني.

المصدر: وكالة الأنباء "إنترفاكس".